شرح مراقب السيولة على عرب فوليو

0

سوف نشرح لكم في هذا المقال أداة مهمّة جدّا ستساعدكم على توقّع حدوث “البمب” على العملات الرقميّة الموجودة في منصّة باينانس أي بإمكانك باعتماد هذه الأداة التنبّأ بالبمب قبل وقوعه.

الأداة موجودة في موقعنا الإخباري arabfolio.com وهو الموقع الأوّل على المستوى العربي والأسرع في الوصول إلى الأخبار التي تهم العملات الرّقميّة.

إثر الدخول إلى الموقع توجّه نحو نافذة مراقب السّيولة والتي ننصحك بوضعها في قائمة الصفحات المفضّلة لمتابعتها يوميّا.

الأداة مفيدة جدّا لمن يريد المضاربة في البورصة (scalping).

عند فتح صفحة مراقب السّيولة ستجد شرحا مبسّطا لكيّفيّة إستخدام الأداة من الممكن أن تعود إليها وقت الحاجة وفي نفس المكان ستجد جدول مراقب السّيولة والّذي قد يكون فارغا دون أي معلومات بداخله لسبب بسيط وهو عدم وجود عملات عليها سيولة هامّة وبمجرّد حدوث تغيّر في السّيولة ستظهر العملات المعنيّة في الجدول حيث ستجد في العمود الأول رموز العملات (ملاحظة : هذه العملات موجودة في أزواج مع عملة البيتكوين في منصّة باينانس فقط).

عند فتح صفحة مراقب السّيولة عليك فقط متابعة العملات التي يتجاوز النت فوليوم الخاصّ بها 40 بيتكوين.

كيفيّة قراءة الجدول :

العمود الأول خاصّ بـرموز العملات التي زادت سيولتها مؤخّرا.

يليه عمود يبيّن عدد التنبيهات (Pings) والّذي يقابل عدد المرّات التي زادت فيها السّيولة خلال الساعات القليلة الماضية (من ساعتين إلى ثلاث ساعات) والعملات التي تشهد عددا عاليا من التنبيهات سيتغيّر لونها إلى اللّون الأصفر (عدد تنبيهات عالية) أو اللّون الأحمر (عدد تنبيهات عالية جدّا),

يليها عمود يوضّح مقدار النت فوليوم وعمود يبيّن نسبة النت فوليوم واللّذان يعرضان مدى زيادة سيولة الشّراء ويمكنك ملاحظة تداعيات ذلك على منصّة التداول التي تعتمد عليها (Trading view) فانظر إن كان السّعر قد تحرّك في إتجاه الصّعود وفي غالب الأحيان لا يكون السّعر قد تحرّك بعد,
حينئذ توقع حركة مفاجئة “بمب” لكن إلى أي حد ستصل الحركة الصعودية فهذا أمر منوط بمعارف أخرى ليس هنا مجالها.

الهدف من الأداة هو جلب انتباهك للتركيز على عملات معيّنة ودراسة الإمكانات المتاحة وليس بأي حال من الأحوال للقيام بعمليّات شراء متسرّعة فعليك التأنّي وبحث جميع الإحتمالات الممكنة.

و فيما يلي نعرض لكم شرح مفصل يقدمه لكم مؤسس شركة عرب فوليو الأستاذ أحمد شديد


إقرأ أيضاُ المقالات التالية :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.