الإمارات العربية المتحدة ستستند إلى تقنية بلوكتشين في 50% من عملياتها المختلفة بحلول عام 2021

0

أطلقت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة (UAE) إثنين من برامج المبادرة الوطنية في إجتماع عُقد مؤخراً في العاصمة أبو ظبي. تستهدف هذه البرامج تقنية بلوكتشين و الذكاء الإصطناعي (AI). واستناداً إلى تقارير وسائل الإعلام ، ترى الحكومة أن هذه التقنيات سوف تجعل من الإمارات دولة رائدة في العالم.

جذب الإستثمارات الأجنبية و تطوير مهارات تنظيم المشاريع

كان الهدف من الإجتماع هو إكتشاف طرق لجذب الإستثمارات الأجنبية ، كما ركز الإجتماع أيضا على كيفية تطوير مهارات تنظيم المشاريع و إنشاء البنى التحتية بإستخدام تكنولوجيا بلوكتشين و الذكاء الصناعي في البلاد.

وفي نفس السياق ، تم تقديم نظرة عامة على تطبيقات تكنولوجيا البلوكتشين حول العالم ، في عدة قطاعات مختلفة مثل الصحة و التعليم و الطاقة. كما أوضح المشاركون في الإجتماع ، أن دولة الإمارات تهدف أن تصبح دولة رائدة في العالم من خلال الإعتماد الكامل على تكنولوجيا الذكاء الصناعي قبل العام 2031.

كما أشار الخبراء أيضاً ، إلى الحاجة إلى موظفين مُدربين من أجل تلبية إتجاهات التكنولوجيا الحديثة. كما أن الهدف الأهم لديهم هو التأكد من أنه بحلول العام 2021 ، فإن 50 في المائة من المعاملات التي تنفذتها الحكومة سوف تعتمد على تكنولوجيا البلوكتشين.

حيث أنه في وقت سابق من العام ، أكد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة و رئيس مجلس الوزراء بدولة الإمارات العربية المتحدة و حاكم إمارة دبي ،

أن دولة الإمارات إختارت طريق المستقبل ومواجهة تحدياته ، متسلحة برؤية إستشرافية علمية و إجراءات إستباقية عملية ، مشيراً سموّه إلى أن تطويع التكنولوجيا المتقدمة ، و توظيفها في خدمة المجتمع ، وتعزيز كفاءة الأداء الحكومي ، منهج راسخ في حكومة دولة الإمارات ،
وتهدف دولة الإمارات إلى تحويل 50% من التعاملات الحكومية على المستوى الإتحادي إلى الإعتماد على منصّة البلوكتشين بحلول العام 2021، وتهدف هذه الرؤية إلى تعزيز موقع دولة الإمارات لتكون من الدول الأكثر تقدماً وجاهزية لتغيّرات المستقبل.

اقرأ في نفس السياق : استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية ٢٠٢١

نتيجة بحث الصور عن ‪uae blockchain‬�

تعريف تكنولوجيا بلوكتشين و الذكاء الإصطناعي على المستوى الإتحادي

ولتنفيذ الأهداف المنشودة ، تم إطلاق مبادرتين ، المبادرة الأولى وهي الدليل في تكنولوجيا بلوكتشين و الذكاء الصناعي ” AI and Blockchain Guide “. وهدفها هو تقديم تعريف موحد لـتكنولوجيا البلوكتشين و الذكاء الصناعي على نطاق واسع على المستوى الإتحادي . والأكثر من ذلك أيضا ، سيتم توفير الدليل إلى المنظمات ذات الصلة في مختلف قطاعات الإقتصاد لإبقائها على إطلاع .

والمبادرة الثانية التي أدرجت تحت عنوان ” البرنامج الوطني لبناء القدرات في تكنولوجيا الذكاء الصناعي و بلوكتشين “. و تقترح هذه المبادرة التعاون مع وزارة التعليم العالي في البلاد لتقديم برامج بلوكتشين و الذكاء الصناعي في الجامعات. كما تهدف أيضاً إلى توفير المِنح الدراسية لهذه البرامج في المدارس حيث سيتم تدريب الطلاب و الأفراد.

تحديد عدد الوظائف التي سوف يتم إستبدالها بالتكنولوجيا الحديثة

علاوة على ذلك ، ستقوم هذه المبادرة بتدريب الموظفين الذين يعملون في المنظمات حيث سيتم إستبدال معظم القوى العاملة بالتكنولوجيات الحديثة. ولكن قبل كل شيء ، سيتم إجراء مسح لتحديد عدد الوظائف التي ستتأثر عندما يتم إستبدالها بـ تكنولوجيا البلوكتشين و الذكاء الصناعي.

ليست الإمارات وحدها هي التي بدأت تدرك فوائد وأهمية التكنولوجيات الحديثة ، فهناك المزيد من الدول باتت تدرك الفوائد لتقنية البلوكتشين في الإقتصاد . ويظهر تقرير حديث أن دولة البحرين قد أطلقت أكاديميةً إحترافية متخصة في تكنولوجيا البلوكتشين لتدريب الطلاب على برامج بلوكتشين . كما كشفت الأكاديمية التي يتم تقديم البرامج فيها أن الهدف الأساسي للحكومة هو تحويل البلاد إلى مركز لتكنولوجيا المعلومات.

المصدر : btcnn.com


اقرأ أيضا :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.