مفوضة SEC تؤكّد أن ETF البيتكوين “ممكن بالتأكيد”

0

ظهرت مؤخراً مفوضة هيئة الأوراق المالية والبورصات SEC ، هيستر بيرس ، على بودكاست “ما الذي فعلته البيتكوين” ، مؤكدة أنه من الممكن مستقبلا وجود ETF البيتكوين (ETF هي الأصول المتداولة في البورصة ).

“أنا أعارض”

وظهرت أبرز المدافعين عن البيتكوين مفوضة هيئة الأوراق المالية والبورصات SEC ، هيستر بيرس على البودكاست “ما الذي فعلته البيتكوين” في عطلة نهاية الأسبوع. وفي حين أنها غير راغبة في وصف تطبيق ETF على البيتكوين في المستقبل بأنه أمر حتمي ، فقد أكدت أنها كانت دائما مسألة ممكنة.

فازت بيرس أولاً بقلوب المجتمع الرّقمي مع “بيانها المعارض” ، بعد أن تم رفض تطبيق آخر Winklevoss ETF. ففي البيان الذي تم الإدلاء به في يوليو ، قالت إنها لا تتوافق علانية مع وجهة نظر اللجنة بأن البيتكوين لم تكن “ناضجة بما فيه الكفاية أو محترمة بما فيه الكفاية أو منظمة بما يكفي لتكون جديرة بأسواقنا”.

ورأت أن لجنة الأوراق المالية والبورصات SEC قد تجاوزت نطاق إختصاصها ، في توجّهها نحو تقييم الأصل الأساسي بدلاً من تقييم السوق المحددة التي ستتداول فيها.

في البودكاست أكدت على أن لجنة الأوراق المالية والبورصات SEC لديها صلاحيات محددة لدعم الإطار التنظيمي. وهي تعتقد أنه ينبغي عليها أن تسمح بالإبتكار في هذا الإطار وألا تكون متدخّلة أكثر من اللّازم.

“العملات الرقمية” ليست تذكرة دخول مجانيّة

تشرح بيرس أن هيئة الأوراق المالية والبورصات SEC قامت بإحضار خبراء متخصصين لتقديم المشورة في مجال العملات الرقميّة، والذين قادوا الوكالة إلى إتباع نهج حذر. وهي تعتقد أنه من الصواب تتبّع أولئك الذين يستخدمون “العملات الرقميّة” في محاولة للإحتيال على الناس خارج مجال النقود التقليديّة ولكن لا يجب أن نقوم برفض إتاحة مجال أكبر للإبتكار.

لمجرد أنك تسمّي شيئا ما رقميّا لا يعني أنه يمكنك تجاهل القواعد التي وضعناها لسنوات … ولكنني أعتقد أننا نحتاج أيضًا لأن نكون مستعدين لفتح الأبواب على نطاق أوسع قليلاً للإبتكار.

وتؤكد أنه على الرغم من أن جميع طلبات العملات الرقميّة المتداولة في البورصة قد تم رفضها حتى الآن إلا أنها لا تزال مفتوحة.

علاقة مستمرّة

تشير بيرس إلى أن المفوضين قد سمحوا بتلقّي تعليقات من الجمهور ومن الجدير بالذّكر أن هذه العملية مفيدة للغاية. فالتطبيقات هي عبارة عن علاقة أو محادثة متواصلة ، ولكن توصيات SEC بعد الرفض تشير ببساطة إلى المشكلات التي يجب معالجتها.

One the face of it, it may seem like the SEC is poking around and trying to cause issues but in reality, it might be the opposite.

توضح بيرس أن العديد من التعليقات تستفسر عن توقيت الوصول إلى الموافقة النهائية وهو ما ليس من السهل الإجابة عنه. إذ يتم تقييم كل إقتراح بناءً على إستحقاقاته الخاصة ، ويتم تصميم كل إقتراح بشكل مختلف. لذلك يصعب القول متى سوف يقنع إقتراح معين ثلاثة من المفوضين الخمسة.

تعتقد بيرس أنه من الممكن أن تنقلب الأوضاع في المستقبل

وفي الوقت نفسه ، وافقت سويسرا هذا الشهر على أول Bitcoin ETP للتداول في بورصة الأوراق المالية. وهذه هي البورصة الرئيسية في سويسرا ورابع أكبر بورصة في أوروبا. لذا يبدو أن رياح التغيير تهب ويمكن أن تكون مسألة وقت فقط قبل أن تصل إلى الولايات المتحدة الامريكيّة عبر المحيط الأطلسي.

المصدر : bitcoinist.com

شاركونا رأيكم حول الموضوع في التعليقات أدناه.


إقرأ أيضا :

تابعونا على قناتنا على التلجرام ArabfolioNews

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.