المرشح الرئاسي للمعارضة في نيجيريا يتعهد بخلق إطار تنظيمي للعملات الرقمية حال فوزه

0

في متابعتنا للتطورات الجارية في قارة أفريقيا و التي تتعلق بمدى إستخدام البيتكوين و العملات الرقمية هناك ، يبدو أن حكومة نيجيريا قد تطور الإطار التنظيمي للعملات الرقمية في المرحلة القادمة ، و ذلك في حال نجح أتيكو أبو بكر المرشح الرئاسي للحزب الديمقراطي الشعبي (PDP) في إنتخابات البلاد .
نشر موقع CCN تقريرا عن الإنتخابات الرئاسية في نيجيريا و التطورات المرتبطة بوضع البيتكوين و العملات الرقمية هناك ننقله لكم في عرب فوليو .

” تفاصيل المقال ”
قبل الإنتخابات العامة في نيجيريا و المقرر إجراءها في شهر شباط / فبراير 2019 ، ضم أتيكو أبو بكر ، المرشح الرئاسي للحزب الديمقراطي الشعبي (PDP) و هو “أكبر أحزاب المعارضة في البلاد ” إنشاء ما أسماه بـ “سياسة شاملة للبيتكوين و العملات الرقمية ” إلى وثيقة سياساته ضمن برنامجه الإنتخابي .

وتأتي هذه الخطوة كمفاجأة كبيرة حيث أن المؤسسة التنظيمية للبلاد بقيادة البنك المركزي النيجيري قد احتفظت على الدوام بحذر شديد وإن كان بشكل غير عدائي تجاه العملات الرقمية .

“كسر التقاليد في نيجيريا “

أتيكو أبو بكر ، الذي شغل منصب نائب الرئيس النيجيري في الفترة بين عامي 1999 و 2007 ، يعمل على منصة تحديث في محاولة لتعديل الوضع الراهن وإفاقة النشاط الإقتصادي من نومه في نيجيريا و إعادته للحياة.
ما زالت البلاد تعاني من الآثار المزدوجة للركود المدمر و الذي حدث في عام 2016 ، و تراجع أسعار النفط العالمي الذي شهد خسارة عملة الـ Naira نسبة 85 في المائة من قيمتها في غضون أقل من 24 شهراً .

كان يُنظر إلى البيئة التنظيمية المالية النيجيرية على أنها متحفظة و تقليدية ، حيث تمارس البنوك قدراً كبيراً من التأثير على العمليات والقرارات التنظيمية ، ونتيجة لذلك ، وعلى الرغم من الوعي المتزايد و بداية تبني البيتكوين و غيرها من العملات الرقمية الأخرى بين عموم السكان في نيجيريا ، إلا أن سلطات البلاد قد أصدرت مرارا وتكرارا تصريحات تحذير ضد الإستثمار في سوق العملات الرقمية .

و يذكر أنه في شهر يناير / كانون الثاني ، ذكر موقع CCN أن غودوين إيميفيلي رئيس إدارة البنك المركزي النيجيري Central Bank of Nigeria – CBN كان قد وصف الإستثمار في البيتكوين على أنه “مقامرة” ينبغي تنظيمها قانونيا بشكل مثالي .
و على الرغم من هذه المواقف ، ومع ذلك ، نيجيريا تعتبر واحدة من أكثر الدول نشاطا بين أقرانها في قارة أفريقيا فيما يتعلق بإجراء حوالات بنظام الند للند بالعملات الرقمية peer-to-peer cryptocurrency trading ecosystems ، و هناك مقدموا خدمات دفع بالعملات الرقمية مثل شركة PundiX كانت قد أطلقت منتجات ناجحة للدفع بالبيتكوين في البلاد .

في مقابل هذه الخلفية عن الوضع في نيجيريا ، يسعى المرشح الرئاسي أتيكو أبو بكر إلى تقديم رؤيته حول خلق فرص العمل على نطاق واسع باعتبارها حاجة ضرورية للأمن القومي ، و هو يحاول أيضا وضع نفسه كقائد يتمتع بمعرفة و إستيعاب جيد لتطورات القرن الحادي والعشرين ، و في الجانب الآخر من الصورة ، يأتي الرئيس النيجيري محمدو بوهاري ، البالغ من العمر 78 عاما ، على النقيض تماما من أبو بكر ، و الذي تعرض لإنتقادات بسبب تعامله مع الإقتصاد في نيجيريا .

وتتخذ السلطات النيجيرية هذا الموقف على الرغم من حقيقة أن المواطنين النيجيريين يواصلون التدفق إلى مجال العملات الرقمية بحثًا عن طرق أرخص وأسرع لإرسال الأموال إلى الخارج أو الحصول عليها ، كما أنهم كانوا يستخدمون العملات الرقمية للتحوط ضد التضخم والخسائر المرتبطة بصرف عملة الـ naira ، وحدة النقد المحلية.
و وفقا لـ Citigroup ، فإن المواطنين النيجيريين يمثلون ثالث أكبر معدل حيازات لعملة البيتكوين في العالم كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي ، بعد كل من دولتي روسيا ونيوزيلندا .
ومع ذلك ، فقد أطلقت الحكومة النيجيرية تحقيقا في إيجابيات وسلبيات إعتماد البيتكوين كوسيلة للدفع ، وقد دعت الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية في البلد الواقع في غرب أفريقيا ، البنك المركزي النيجيري CBN إلى تقديم إرشادات قانونية لصناعة العملات الرقمية و البيتكوين ، ويقولون إن نقص التنظيم يدفع الإستثمار خارج البلاد إلى دول مثل رواندا ومناطق أخرى في أوروبا .

و في هذا الخصوص تحدث أتيكو أبو بكر عند إطلاق خطة سياسته قائلا :

“”مهمتي هي ضمان أن يستجيب إقتصاد نيجيريا لتحديات إقتصاد المعلومات في القرن الواحد والعشرين من خلال مواكبة التطور التكنولوجي الديناميكي المدهش حول العالم “.

“إطار تنظيمي قانوني شامل للعملات الرقمية في نيجيريا “

في وثيقة خطته السياسة التي أطلقتها حملته مؤخراً والتي تحمل عنوان “Get Nigeria Working Again” ، لنجعل نيجيريا تعمل مرة أخرى ، يعد المرشح الرئاسي أتيكو أبو بكر ، أنه إذا فاز في الإنتخابات الرئاسية في شهر فبراير المقبل ، فإن التركيز الإستراتيجي الأساسي لحكومته سيكون على تحفيز النمو الإقتصادي من خلال تنظيم العملات الرقمية و تقنية البلوكتشين في إطار قانوني .
و وفقاً لمستند الوثيقة ، فإن حكومة أبو بكر سوف تشرف على وضع سياسة شاملة لتكنولوجيا البلوكتشين و العملات الرقمية من خلال التعاون بين الجهات الحكومية ذات الصلة ، مع وجود الهدف النهائي المتمثل في توفير الفرص للنيجيريين ورفع إيرادات حكومة البلاد .

دعونا نقرأ معكم مقتطف من مستند الوثيقة المذكورة :

“”في سبيل تسخير إمكانات الإقتصاد الجديد ، يجب علينا تعزيز إنتاج سياسة شاملة لتكنولوجيا البلوكتشين والعملات الرقمية من قبل الوكالات الحكومية المعنية ، ستضمن شروط هذه الولاية التأكد من تنظيم هذه القطاعات وإدارتها بطريقة توفر فرص العمل بالإضافة إلى الدخل لحكومة نيجيريا و شعبها .
وسوف توفر اللوائح التنظيمية الوضوح المطلوب لإتخاذ القرارات المستنيرة ، في هذا المجال الذي تبلغ قيمته 278 مليار دولار والذي يتكون من 1800 نوع من العملات “

-الأرقام الواردة في المستند و التقرير ترجع لتوقيت سرد المستند و كتابة التقرير الأصلي ، حيث شهد حجم السوق التقديري للعملات الرقمية إنخفاضا حادا هذه الفترة ليصل إلي قرابة الـ 121 بليون دولار

-يعتبر هذا البيان الإعلاني هامًا لأنه يمثل المرة الأولى التي تكون فيها اللوائح التنظيمية و القانونية للعملات الرقمية محل نقاش سياسي جاد في القارة الأفريقية .
ويعني ذلك أيضًا أنه في حالة فوز المعارضة في إنتخابات العام المقبل في نيجيريا ، فإن سوقًا تضم أكثر من 177 مليون شخص – وكثير منهم لا يتمتعون بالخدمات المالية التقليدية – مع ناتج محلي إجمالي يتجاوز حجمه الـ 450 مليار دولار ، من المحتمل أن يتم فتحه أمام تبني العملات الرقمية على نطاق واسع ، و هذا ما يمكنه و ضع دولة نيجيريا في مكان جيد ، في طليعة محادثات العملات الرقمية في المجتمع العالمي .

و يتنافس أكثر من 50 مرشحًا على هزيمة محمدو بوهاري ، رئيس نيجيريا الحالي ، في الإنتخابات العامة المقرر إجراؤها في فبراير ، و يعتبر أبو بكر أتيكو هو المنافس الرئيسي كممثل للحزب الديمقراطي الشعبي ، و هو رجل الأعمال الذي يمتلك شركات تعمل في قطاعات الزراعة والخدمات اللوجستية و الإعلام و قطاع الأغذية والمشروبات ، و قد شغل سابقاً منصب نائب الرئيس في حكومة أولوسيجون أوباسانجو السابقة في الفترة من 1999 إلى 2007.

ما رأيك عزيزي القاريء هل يساعد تبني البيتكوين و العملات الرقمية ، و تنظيمهم في إطار قانوني نيجيريا و الدول النامية في النهوض بالوضع الإقتصادي في البلاد ، دعنا نستمع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر : www.ccn.com
news.bitcoin.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

 تابعونا علي التلجرام لمتابعة احدث الاخبار والمقالات https://t.me/ArabfolioNews

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.