السعودية و الإمارات تستعدان لإطلاق عملة رقمية لإجراء مدفوعات عبر الحدود بين البنوك

0

في إطار متابعة آخر التطورات المتعلقة بتبني تطبيقات العملات الرقمية و تقنية البلوكتشين في منطقة الخليج العربي كشف نائب رئيس مؤسسة النقد العربي السعودي للإستراتيجية والتميز، محسن بن علي الزهراني، عن أن المؤسسة السعودية تعمل مع المصرف المركزي الإماراتي لإنشاء عملة “رقمية” مشفرة ، مغطاة بالنقد في البنك المركزي ، و ذلك بحسب التقرير الوارد من شبكة أخبار الـ (CNN) في دبي، الإمارات العربية المتحدة .

وأوضح بن على الزهراني، أن هذه العملة الرقمية التي تنوي المؤسستان العربيتان إطلاقها ، ستستخدم بين البنوك في دولتي السعودية و الإمارات العربية المتحدة ، و ذلك كمدفوعات في البنوك، على أن يشمل ذلك النظام عددا محددا من البنوك في البلدين ، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) .

وتوقع الزهراني، أن يتم الإنتهاء من أجزاء كبيرة من المشروع المتعلق بالعملة الرقمية المزمع إطلاقها ، بحلول منتصف عام 2019 ، وستقوم مؤسسة النقد العربي السعودي، بدراسة التطورات و مدى ملائمة استمراريتها والتوسع فيها بين البنوك من عدمه .

جاءت تصريحات نائب رئيس مؤسسة النقد العربي السعودي للإستراتيجية و التميز ، خلال مشاركته في ندوة نظمها مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية “سايتك” بالمنطقة الشرقية، التابع لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن ، و التي كانت حول تقنية البلوكتشين وتطبيقاتها المستقبلية ، و ذلك في مساء الثلاثاء .

ويهدف اللقاء المنعقد، إلى وضع خارطة طريق وطنية لخمس جهات حكومية، و ذلك بالتعاون مع جهات خاصة في كيفية تبني الإقتصاد الرقمي ” تطبيقات العملات الرقمية و تقنية البلوكتشين في المجالات الإقتصادية و المالية ” ، والتعرف على آخر المستجدات في هذا الشأن.

ونقلت صحيفة “الرؤية” الإماراتية، عن محافظ المصرف المركزي الإماراتي السيد “مبارك المنصوري” ، أن العملة الرقمية المقرر إطلاقها بين الإمارات والسعودية دخلت مرحلة التصميم بالفعل ، و ذلك بالتعاون مع مؤسسة النقد العربي السعودي .

وأشار المنصوري، إلى أنه سيتم الإتفاق على موعد إطلاق العملة مع المسئولين بالجانب السعودي، وفق دراسة تفصيلية يجري العمل عليها حالياً .

وأوضح محافظ المصرف المركزي الإماراتي أنه ليس المقصود بالعملة الرقمية أنها ستحل محل عملة معينة، ولكنها ستكون أداة جديدة من أدوات الدفع للبنوك فقط و ليس بين المستهلكين الأفراد .

يأتي هذا في الوقت الذي يعاني فيه سوق العملات الرقمية من التقلب الشديد في الأسعار ، و هذا ربما ما دفع الحكومات و المؤسسات الإستثمارية لإجراء أبحاث عميقة حول كيفية النجاه من التأثيرات الجانبية لتقنية البلوكتشين و العملات الرقمية .

فبينما تتميز العملات الرقمية بطبيعتها اللامركزية و لكن يعيبها التقلب الشديد في الأسعار ، و قد تأتي العملات المستقرة Stable Coin كعملات رقمية جديدة تم إطلاقها خصيصا لمواجهة هذه التحديثات .
و يبدو أن المسئولين في حكومة السعودية و الإمارات سيطلقون هذه العملة الرقمية الجديدة على نفس النحو من أجل تنفيذ الحوالات عبر الحدود عبر عالم العملات الرقمية .

يذكر أنه في أواخر عام 2017 ، أطلقت البنوك المركزية في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة مبادرة تجريبية ، كان الهدف من المشروع هو إنشاء عملة رقمية جديدة كفيلة بتقديم خدمات مدفوعات عبر الحدود بين المؤسستين .
وبحسب سجلات مصادر الأخبار المحلية ، كشف محافظ البنك المركزي الإماراتي ، مبارك المنصوري ، عن هذه المبادرة في إجتماع صندوق النقد العربي.
المصدر : cnn.com
www.cryptovibes.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.