منصة Bitfinex تقوم بتحديث سياستها بشأن رسوم السحب من المنصة إلى العملة الورقية

0

قامت منصة Bitfinex الرائدة في تداول العملات الرقمية مؤخراً بتحديث سياسة رسوم السحب بالعملة الورقية “fiat” ، وإصدار هيكلية رسوم محدّثة بهذا الشأن. كما كشفت البورصة العملاقة التي تحتل الترتيب الثاني عشر على مستوى العالم أنها عالجت أكثر من مليار دولار في عمليات “السحب إلى العملة الورقية” خلال أكتوبر 2018.

ثلاثة في المئة

في إعلان نُشر على موقع المنصة يوم الأحد (11 نوفمبر ، 2018) ، كشفت Bitfinex عن سياستها الجديدة بما يختص بالرسوم في عملية سحب المقتنيات من العملات الرقمية في المنصة إلى العملة الورقية “fiat”.

ووفقا للبيان ، فإن العملاء الذين يقومون بسحب ما قيمته أكثر من مليون دولار بالعملة الورقية ، أو يقومون بعملية السحب لـfiat مرتين خلال فترة 30 يوماً ، سوف يتحملون رسومًا نسبتها 3٪.

ومع ذلك ، تقول Bitfinex أن نموذج الرسوم الجديد لن يؤثر على 99 في المائة من عملاء المنصة. وفقًا للإعلان ، فإن معظم عمليات السحب بالعملة الورقية التي تتعامل معها المنصة لا تقترب من العتبات المحددة في هيكل الرسوم الجديد.

ومن الجدير بالذكر أن هيكلية الرسوم الجديدة للمنصة تعني أن سحب مبلغ بقيمة 1 مليون دولار من المنصة إلى العملة الورقية ، سيكلف 30 ألف دولار كرسوم.

وتقدم العديد من منصات تداول العملات الرقمية خدمة السحب بالعملة الورقية إما بالمجان (دون رسوم) أو بهيكل رسوم متدرج مقسم لفئات حسب المبلغ. ولكن حتى تلك التي تتقاضى رسوماً ثابتة لا تقترب نسبتها من ثلاثة في المائة.

ويأتي هذا الإعلان في أعقاب موجة من الشكاوى على Reddit من قبل مستخدمي منصة حول التأخيرات التي مرت بها خلال عمليات سحب الكاش. فقد أخذ العديد من عملاء Bitfinex بالتذمر والشكاوى من تملق وطول عمليات السحب إلى “fiat” في المنصة.

وفي حين أن الشكاوى لا تزال قائمة ، فإن Bitfinex تقول أنها لا تزال القناة الرئيسية التي تدعم سحب مقتنيات العملات الرقمية بالعملة الورقية من بين منصات التداول الأخرى الموجودة على الساحة. ووفقاً للإعلان ، فقد عالجت المنصة أكثر من مليار دولار في عمليات السحب خلال شهر أكتوبر 2018.

Bitfinex

الأزمة في مزود الخدمات المصرفية

وبالنظر إلى المشهد من الخارج ، فمن المحتمل أن يثير هذا الإعلان العديد من علامات الدهشة – خاصة بالنظر إلى المشكلات التي واجهتها المنصة في الآونة الأخيرة.

فبعد إنهيار بنك Noble ، الذي كان مزوداً للخدمات المصرفية لكل من شركتي Bitfinex و Tether (USDT) – اللتان تشتركان في نفس الإدارة – ، قد تم جرّهما إلى جدل مطّرد حول سد الفراغ المالي بالتعاقد مع شركاء مصرفيين جدد.

وفي بداية نوفمبر ، أعلنت Tether عن شراكتها المصرفية الجديدة مع بنك Deltec Bank & Trust Limited والذي مقره جزر البهاما. وفقا للإعلان التالي المختص بهذه المسألة ، والذي يقول:

“أعمالنا المصرفية تبقى مستقرة ، ولكن يجب أن نعطي الأولوية لعملائنا الكرام و المخلصين الذين يستخدمون النظام الأساسي حتى يتمكنوا من الإستمرار في الإستفادة من عروضنا المميزة التي يحصل عليها المستخدمون ، والتي تتضمن خدمة التبادل من عملة رقمية إلى عملة رقمية أخرى ، إلى جانب التبادل من عملة رقمية إلى عملة مستقرة في منصات التداول.”

كما تواجه منصة Bitfinex أيضا ما وصفته بـ “القوى التي تتطلع إلى الإضرار بسوق العملات الرقمية العالمي.” ووفقا للإعلان ، تخطط المنصة للقيام بكل ما في وسعها لمواصلة العمل ، على الرغم من الجهود المتضافرة للأطراف القوية التي تم الإشارة إليها.

وفي أكتوبر ، استخدمت المنصة أيضا لغة مماثلة في ردها على انتقادات الصحافة السلبية حول عملها. وفي ذلك الوقت ، أطلقت عليهم Bitfinex “المحققين الساهرين في إنتظار إنهيار صناعة العملات الرقمية”.

هل تعتقد أن تحديث سياسة رسوم سحب الأموال النقدية الجديد الذي أعلنته Bitfinex عادل؟ شاركنا رأيك قسم التعليقات أدناه.

المصدر : bitcoinist.com

اقرأ أيضا :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.