مؤسس الإيثيريوم يقول أن موعد إطلاق Ethereum 2.0 ليس بعيد تماما في ظل تطلعات بمضاعفة حجم القابلية للتوسع

0

في إطار المناقشات حول آخر التطورات اللاحقة بالأعمال الجارية حول تحديث النسخة الجديدة من شبكة بلوكتشين الإيثيريوم المعروفة بــ Ethereum 2.0 ، نشر موقع cryptoglobe.com تقريرا يناقش فيه إمكانية فريق شركة الإيثيريوم في تحقيق الوعود التي وعدوا بها مجتمع العملات الرقمية بإصلاح العديد من المشكلات التي تواجه شبكة بلوكتشين الإيثيريوم حاليا ، مما قد يؤدي لزيادة قابلية شبكة الإيثيريوم للتوسع و الوصول لما يعرف ب 1000x Scalability أو التوسع بزيادة قدرها ألف ضعف .
و إليكم تقرير موقع cryptoglobe.com ننقله لكم في عرب فوليو مع بعض التوضيحات .

” تفاصيل التقرير ”
قال ” فيتاليك بوتيرين ” مؤسس عملة الإيثيريوم و رئيس فريق المطورين بالشركة يوم الأربعاء الماضي 31 أكتوبر ، أن الطريق للوصول للنسخة الجديدة من شبكة بلوكتشين الإيثيريوم Ethereum 2.0 ليس بعيدا تماما في الحقيقة ، و ذلك أثناء إلقاءه محاضرة بعنوان keynote speech في المؤتمر السنوي الرابع للمطورين (Devcon4) ، و الذي عقد هذا العام بمدينة براغ بجمهورية التشيك .

و بدأ ” فيتاليك بوتيرين ” حديثه بذكر و ترتيب الخصائص الجديدة التي تأتي بها تحديثات النسخة الجديدة من الإيثيريوم Ethereum 2.0 Serenity مشيرا إلى أن فريق المطورين الأساسي بشركة الإيثيريوم كانوا يتحدثون بالفعل عن هذه الخصائص و التحديثات لعدة سنوات ، قائلا :

لقد تحدث فريق المطورين في هذه الأمور لعدة سنوات ، سنوات كثيرة من البحث ، سنوات كثيرة من النشاط و العمل البناء

و عدد مؤسس عملة الإيثيريوم الخصائص و التحديثات الجديدة التي ستجري للنسخة الجديدة من الإيثيريوم Ethereum 2.0 ، و ذلك على النحو التالي :

  • Proof of stake- Casper خوارزمية تعدين جديدة
    Scalability (“sharding”) نظام جديد لزيادة سرعة وتيرة عملية تأكيد الحوالات في شبكة البلوكتشين
  • Virtual Machine Improvements (EWASM) تطوير بيئة شبكة الإيثيريوم الإفتراضية -البرمجية –
  • Improvements to cross-contract logic تحسينات للعقود الذكية
  • Improvements to protocol economics تحسينات لبرتوكول التشغيل من الناحية الإقتصادية

الطريق الطويل من أجل الوصول للنسخة الجديدة من شبكة بلوكتشين الإيثيريوم Ethereum 2.0 -“Serenity”)

” بداية تسلسل الأحداث “

لقد بدأ كل شيء في يوم 15 يناير 2014 بمشاركة ” فيتاليك بويتيرين ” لمنشور في مدونة Ethereum بعنوان “Slasher: A Comparitive Proof of of Stake Algorithm”) ، والذي وصف فيه خوارزمية تسمى Slasher ، مباشرة في الفقرة الأولى ، وأوضح الغرض من هذه الخواريزيمية على النحو التالي في منشور المدونة :

“الغرض من هذا الموضوع لا يعني أن عملة الإيثيريوم ستستخدم خواريزيمية Slasher في مكان Dagger كوظيفة التعدين الرئيسية ، و لكن بدلاً من ذلك ، يعتبر Slasher هيكل بناء مفيد ، في حالة إثبات أن التعدين بنظام proof of stake يمكن أن يصبح أكثر شهرة أو تم توفير سبب مقنع للتبديل إليه “

ملحوظة : تعمل عملية التعدين و تأكيد الحوالات بشبكة بلوكتشين الإيثيريوم على نظام تعدين proof of Work و تشير الأبحاث أن شبكة الإيثيريوم سينتقل لنظام التعدين proof of stake في النسخة الجديدة من إيثيريوم Ethereum 2.0 .

خلال صيف عام 2014 ، تم استكشاف أفكار مختلفة لتحسين قابلية شبكة بلوكتشين الإيثيريوم للتوسع Scalability و تم إهمالها في نهاية المطاف ، و هي عبارة عن حلول “Proof of Proof of work”و Hub-and-spoke chains; و Hypercube chains.
ومع ذلك ، كان لا يزال هناك تنفيذا لبعض التقدم ، مثل التأكد من أن “الخوارزميات التي تأتي بخصائص أقوى بكثير من نظام PoS بوضعه الحالي تبدو أكثر قابلية .”

خلال عام 2015 و 2016 ، و بينما كانت الأبحاث الدائرة على نظام Casper و البيئة البرمجية الإفتراضية لشبكة الإيثيريوم the virtual machine مستمرة ، كانت هناك سلسلة من المحاولات الفاشلة لحل المشكلات الأساسية.

بعد ذلك ، في عام 2017 ، بدأ محاولة “The Industrious Age”. خلال هذه الفترة ، كانت هناك العديد من الأبحاث الجارية و هي على النحو التالي :

  • خواريزيمية “Minimal slashing”
  • “Conditions (February 2017)”
  • نظام”Casper FFG (Fall 2017)”
  • نظام “Casper CBC (2017–2018)”
  • “Erasure coding data availability ” بخصوص الكود البرمجي

تم نشر النسخة الأولى من أبحاث نظام Casper النهائي
( Verison 1.0 of the Casper FFG paper – (“Casper the Friendly Finality Gadget”) في شهر أكتوبر من عام 2017 .
و بهذا تم تقديم نظام الـ Casper بإستخدام هذا الوصف “a proof of stake-based finality system which overlays an existing proof of work blockchain.”
أي نظام تعدين نهائي Proof of Stake و سيتخطي نظام تعدين ال Proof of Work الحالي على شبكة البلوكتشين .

في مؤتمر المطورين Devcon العام الماضي ، قدم “فيتاليك بويترين” مؤسس عملة الإيثيريوم نظام جديد لتجزئة و زيادة سرعة عملية تأكيد الحوالات بالشبكة بإسم Sharding ، والذي حافظ بشكل أساسي على سلسلة شبكة البلوكتشين الرئيسية ، وأضاف خاصية ال Sharding كنوع من نظام الطبقة الثانية layer two system فوق شبكة البلوكتشين الرئيسية القائمة ، والفكرة هي أن نظام ال Sharding سيتم تحديثه و تحويله إلى الطبقة الأولى و ذلك بعد أن يصبح هذا النظام متكامل و ثابت بما فيه الكفاية .

ما هو نظام ال Sharding ؟

ال Sharding هو نظام لتجزئة ال “Nodes” إلى مجموعات ، لذلك بدلا من أن تعالج كل ال “Nodes” نفس الحوالة ، ستتمكن هذه المجموعة من ال “Nodes” من معالجة 10 الأف حوالة مثلا ، ثم تقوم المجموعة بجمعها مرة أخرى لتستطيع توفير نفس درجة الأمان الموجودة حاليا تقريبا .
و طبقا لتحليل سيكون هناك 1024 Shards في المستقبل و هذا يعتبر رقم كبير للغاية ، و هذا يعني أنه و بالقياس على عدد ال Nodes الحالي فستكون نسبة 20 Nodes لكل Shard ، و هذا رقم قليل نوعا ما .
و على الرغم أن نظام ال Nodes حاليا لا يحتوي على نظام للمكافآت ، فإنه على المستوى التقني في الوقت الحالي لا يحتاج أحد لتشغيل ال Eth Node لو لم يكن يعمل على التعدين ، أو كان منصة تداول أو أى عمل مشابه ، و يمكن القول أنه حتى هؤلاء يمكنهم تفويض عملية تشغيل ال Node إلى Infura .

و هذا سوف يتغير عندما تنطلق النسخة الجديدة من شبكة بلوكتشين الإيثيريوم ، “إيثيريوم 2.0” و التي سوف تدفع لمشغلي ال Node عن طريق نظام ال Staking – و هو وضع عملات الإيثيريوم في محفظة بلوكتشين الإيثيريوم و تشغيلها على الحاسب الآلي لتكون بمثابة Node لتأكيد الحوالات على الشبكة – ، و بذلك يتم مكافأة صاحب المحفظة عن طريق إحتفاظه بالعملات و تشغيل محفظته داخل الشبكة .

و سيحتاج كل مشارك في العملية -Node Operator – إلى الإحتفاظ في محفظته بعدد 32 من عملة الإيثيريوم و الذين يساووا حاليا 7800 دولار تقريبا ، لكي يتمكن من الحصول على فائدة 5 % سنويا أو نسبة 1.6 إيثيريوم سنويا .

في شهر ديسمبر عام 2017 ، نشر Vlad Zamfir ملف Casper CBC paper (بعنوان “Casper the Firendly Ghost: A ‘Blockchain Consensus Complensus Protocol.

في شهر يونيو عام 2018 ، اتخذ فريق المطورين بشركة الإيثيريوم قرار دمج نظام الـ Casper و نظام الـ Sharding في النسخة الجديدة من إيثيريوم ( Ethereum 2.0 -Serenity ).S

Serenity هي بلوكتشين جديدة ، على الرغم من وجود صلة بشبكة البلوكتشين الحالية القائمة على نظام PoW -Proof of work ، و يبقي الهدف على المدى البعيد تجاه هذه الشبكة ، و الذي لم يتم الانتهاء منه بعد ، هو أنه بمجرد أن يصبح نظام الـ Proof-of-Stake هذا مستقراً بما فيه الكفاية ، “يمكن أن تحول جميع التطبيقات الموجودة على شبكة البلوكتشين الحالية إلى النظام الجديد و الذي سوف ينتقل إلى البيئة البرمجية الإفتراضية الجديدة لإيثيريوم ن EWASM من EVM .

وقال فيتاليك مؤسس عملة الإيثيريوم إن شبكة “Serenity ” ستكون هي “الكمبيوتر العالمي” كما يجب أن يكون ، و في نفس الوقت يكون لامركزيًا ، و بذلك فإن المراحل المتوقعة لتنفيذ ذلك هي:

  • Phase 0: “Beacon chain PoS” المرحلة رقم صفر تطوير نظام Proof of Stake
  • Phase 1: “Shards as data chains” المرحلة الأولى هي تطوير نظام ال Shard
  • Phase 2: “Enable state transitions (EWASM)” المرحلة الثانية تطوير البيئة الإفتراضية البرمجية لأيثيريوم و تمكين النقل و التحويل إلى بيئة EWASM
  • Phase 3 (and beyond): “Iterate, improve, add tech” المرحلة الثالثة هي التحسين و تكرار العمل و إضافة التقنية .

و على هذا النحو فإن الخصائص المتوقعة هي :

  • “Pure PoS consensus” نظام Proof of Stake نقي
  • “Faster time to synchronous confirmation (8–16 seconds)” وقت أسرع لتأكيد الحوالات من 8 إلى 16 ثانية
  • “‘Economic Finality’ (10–20 minutes”)
  • “Fast VM execution via EWASM” تنفيذ سريع للأوامر داخل بيئة أيثيريوم البرمجية عن طريق EWASM
  • ” ~1000x Higher Scalability” زيادة معدل القابلية للتوسع بألف ضعف

و بخصوص تطوير شبكة Serenity في المستقبل ، يتوقع الفريق أن يستطيع تقديم الخصائص التالية على المدى البعيد :

  • “Layer 2 execution engines” (for privacy, cross-shard transactions, and “semi-private chains”) طبقة ثانية تعمل فوق الشبكة الرئيسية و تتمتع بمميزات الخصوصية و زيادة سرعة الحوالات عن طريق ال Shard و خلق شبكات نصف خاصة .
  • “Proof of stake improvements” تطوير خواريزيمية Proof of Stake
  • تطوير إلى “Upgrade to STARKs”
  • “Stronger base-layer cross-shard transactions?” تطوير طبقة قوية أساسية للحوالات
  • “Even faster single-confirmations?”زيادة سرعة عملية تأكيد الحوالة

أما الأهداف التي يضعها الفريق على المدى المتوسط بخصوص شبكة Serenity فإنها :

  • تحقيق الثبات الوظيفي في طبقة واحدة على الأقل
  • محاولة حل مشاكل إصدار الرموز Tokens و الرسوم
  • الإتفاق على ما يتوقعه الناس من بروتوكول التشغيل
  • التفكير بخصوص نظام السلطة

أما بالنسبة لما يتوقع حدوثه قبل الإطلاق الكبير لـ Serenity ، أولاً ، يجب أن تستقر مواصفات البروتوكول ، و بعد ذلك ، يجب مواصلة تطوير واختبار مختلف تطبيقات نسخة Ethereum 2.0 أيضا ، ومن المتوقع أن يحدث المزيد من التطورات على الشبكة التجريبية testnets ، و من المتوقع أيضا أن يتم المزيد من العمل على شبكة cross-client testnets ، وأخيرًا ستحتاج إلى إجراء عدة تدقيقات أمنية قبل بدء الإطلاق.
أما بالنسبة إلى موعد الإطلاق ، فإن كل ما يقوله فيتاليك هو أن هذا الموعد “في الحقيقة ليس بعيدًا جدًا ”

ما هو ZK- Snark :

يقول فيتاليك بويترين أنه بإستخدام ال ZK-SNARKs يمكن زيادة حجم الحوالات على شبكة الإيثيريوم بنسبة ضخمة بدون الحاجة لإستخدام نظام ال Layer 2 و بذلك يمكن تنفيذه بهذه الطريقة .
” هناك نوعين من المستخدمين الأول i) transactor) و الثاني ii) relayer) ، يأخذ ال Relayer مجموعة من العمليات من ال Trasactors و يجمعهم في حوالة واحدة و ينتج Zk-Snark من أجل إثبات تأكيد الحوالة و ينشر ال Zk-Snark و بيانات الحوالة في ملف مضغوط على شبكة البلوكتشين ، و في هذه الحالة يأخذ ال Relayer مكافآت برسوم الحوالة من ال Transactors .

و في الوقت الحالي ، يبدو النوع الموجود من حلول ال Layer 2 مثل نظام ال Lightning Network -LN أو النظام المقابل في شبكة الإيثيريوم Raiden كقناة دفع ، يملك نظامه الخاص و لكن مختلف في مشاكل تتعلق بالقابلية للتوسع .
الطريقة التي تعمل بها هذه الأنظمة هي بضغط الحوالات عن طريق تبادل الأرصدة على الطبقة الثانية ثم إعادة ضبطها على الطبقة الأساسية .
بنهاية المقال ، يمكنك عزيزي القارئ مشاركتنا برأيك حول ما الذي تتوقعه من خصائص النسخة الجديدة من شبكة بلوكتشين الإيثيريوم Ethereum 2.0 و تطوير Serenity ؟
شاركنا برأيك في صندوق التعليقات بالأسفل .

المصدر : cryptoglobe.com

,و اقرأ أيضا المقالات التالية :

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو علي التلجرام [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.