شركة TRON تشارك BitTorrent بمشروع أطلس لمكافأة المستخدمين

0

أكدت مؤسسة TRON على الجهود المبذولة لدعم نظام مشاركة الملفات الشهير (P2P file-sharing) الخاص بشركة BitTorrent ، بينما يتم تحويل النظام إلى إقتصاد عملة (token) .

على الرغم من العيوب الواضحة التي يواجهها مطورو DApps أثناء العمل على شبكة الـ Ethereum ، فإن الغالبية العظمى من المشاريع القائمة على تقنية البلوكتشين ، لا تزال تعمل على البروتوكول المذكور أعلاه .
ومع ذلك ، هناك بعض الإستثناءات الغير قادرة على مواجهة المشاكل المتعلقة بالتوسع الهائل ، وبمعدلات المعاملات الضخمة المفروضة على شبكة الـ Ethereum .
إن مؤسسة TRON هي واحدة من الثوار المزعومين ، الذين تمردوا وأخذوا المخاطر وتحولوا من البلوكتشين الخاصة بالـ Ethereum ، إلى إطلاق النظم الإيكولوجية (ecosystems) الخاصة بهم .

في الوقت الحاضر ، فإن المشروع يمتلك بيئة خاصة بـ DApps مبتكرة للغاية ، ومدعومة بعملة الـ TRON والتي يرمز لها بـ TRX ، والتي تعتبر حالياً في المركز الثالث عشر بين جميع العملات الرقمية ، من حيث القيمة السوقية الإجمالية .

وهذا لا يأتي كمفاجأة ، فمؤسسة TRON توسعت بشكل كبير وسريع ، وكما ذكر سابقاً موقع Coinspeaker الإخباري ، قبل شهرين ، فقد قامت مؤسسة TRON بعقد صفقة مع شركة BitTorrent ، للإستفادة من نظام مشاركة الملفات الشهير (P2P file-sharing) ، بمبلغ يصل إلى 140 مليون دولار .

منذ أن أكد الإعلان الرسمي لشركة TRON ، عملية الشراء تلك التي بلغت العديد من الملايين ، كانت هناك حالة من عدم اليقين تجاه مستقبل شركة BitTorrent .
ومع ذلك فقد زعمت شركة TRON ، أنها لن توقف أي من أنشطة “التورنت” torrent ، بل إنها ستزيد من قوة وسعة التخزين لـ BitTorrent بفضل إستخدام تقنية البلوكتشين .
والآن كشفت مؤسسة TRON المزيد من التفاصيل ، حول كيفية عمل التقنيات الحديثة جنباً إلى جنب على منصة ونظام مشترك .

“المشروع أطلس” ، ذلك هو الإسم الرمزي الذي أطلقته شركة TRON على مشروع ربط البلوكتشين الخاص بها ، بشبكة الـ P2P الخاصة بـ BitTorrent ، وسيكون هذا ملحقاً بالبروتوكول الخاص بـ TRON ، و بإستخدام عملتها (TRX) لمكافأة مستخدمي BitTorrent على إسهاماتهم في مشاركة الملفات .
لذلك تريد شركة TRON القيام بإنشاء إقتصاد لعملتها من أجل عميل BitTorrent ، مما يخلق حافزاً له ويجعل نقل البيانات أسرع بشكل ملحوظ.

كما وصف مؤسس شركة TRON “جاستن صن” المشروع على النحو التالي :

” Project Atlas هو الأساس لنوع جديد من خلق ونشر المحتوى ، سيؤدي المشروع إلى زيادة المحتوى ، وسرعة التحميل ، بالإضافة إلى التوافق مع الإصدارات السابقة ، وكل ذلك بدون تعدين .
وهو يتكيف مع عصرنا الحالي ، وأدواته كالهاتف المحمول وتطبيقاته . وفي النهاية ، فنحن نريد منح المزيد من القوة لجميع صانعي المحتوى ومجتمعاتهم ، من خلال محو الوسطاء والسماح لهم بالوصول مباشرة إلى المستخدمين “.

بمجرد أن يتم دمج البلوكتشين الخاصة بـ TRON في نظام BitTorrent ، سيكون مستخدمو BitTorrent قادرين على تبادل عملات الـ TRON مع بعضهم البعض .

سيكون مستخدمو BitTorrent القائمون بالتحميل قادرين على كسب العملات من خلال المحتوى الذي يطرحونه للتحميل ، استنادًا إلى مبدأ بسيط: كلما زاد عرض المحتوى ونطاقه التخزيني ، كلما زادت الأرباح . كما سيتعين على Leechers, i.e. downloaders أن يقوموا بعرض مبالغ من المال ، إذا أرادوا الحصول على ملف معين بشكل أسرع .ويجب أن تصبح الشبكة بأكملها أسرع وأكثر متانة .

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج BitTorrent قد ذكر أن هذه الميزات ستكون متوافقة مع الإصدارات السابقة ، لذا إذا إختار القائمون بالتحميل ، العمل مع جيل جديد من المستخدمين ، فلن تكون هناك مشكلة . وستكون ميزات TRON إختيارية أيضاً .

وما هو أكثر متعة في الحقيقة ، هو أن النسخة المعدلة من نظام BitTorrent ستظل مجانية وخالية من أي رسوم .

المصدر : CoinSpeaker


إقرأ أيضاُ :

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.