أول جامعة بنظام البلوكتشين في العالم تفتح أبوابها العام المقبل

0

يهدف فريق من الباحثين من جامعة أكسفورد إلى إفتتاح أول جامعة مبنية على تقنية البلوكتشين في العالم في وقت لاحق من هذا العام – تسمى جامعة “Wolf” ، والتي ستستخدم تقنية البلوكتشين لتزويد الطلاب بنظام تعليم بطريقة ( one – on – one ) و هو نظام أرخص من الجامعات التقليدية .

وستكون الرسوم الرئيسية للجامعة الجديدة للطلاب هي التكلفة الأقل من المتوسط بالنسبة لجامعات التعليم الخاص و ذلك يرجع إلى إستخدام تقنية البلوكتشين في إزالة الوسطاء المشاركين في الأوساط الأكاديمية ، بما في ذلك الهيئات التنظيمية والفرق الإدارية.

سوف تكون مصاريف الطلاب في الجامعة الجديدة 19،200 دولار في السنة ، وتأمل الهيئة أن تقدم مستوى عالمي من الأساتذة من خلال تقديم رواتب ومزايا تنافسية .
على الرغم من أن هذه التكلفة تبدو عالية مقارنة بالكثير من الجامعات في جميع أنحاء العالم ، إلا أنها أرخص بحوالي 10000 دولار في العام مقارنةً بمتوسط الرسوم الدراسية للجامعات ذات نظام التعليم الخاص ، مع وضع بعض التقديرات متوسط الرسوم الدراسية في هذه الجامعات بحدود 32400 دولار.

تحدث جوشوا بروجي ، مؤسس جامعة “Woolf University” وزميل أبحاث في جامعة أكسفورد ، إلى ABC News عن تجربة الجامعة ، قائلاً:

“”تم تصميم بلوكتشين “Woolf ” لكسر الطبقة الوسطى من البيروقراطية بين الطلاب والمنظمين ، تم تصميم النظام الأساسي ليوفر للطلاب والمعلمين ملكية كاملة لبياناتهم الشخصية “.

من المتوقع أن تكون الكلية الجديدة في جزيرة مالطا ، ومن المتوقع أن تقدم نوعين من الدورات ، سواء عبر الإنترنت أو في الحرم الجامعي ، من أجل الوصول إلى الحد الأقصى لعدد الطلاب.

وقد جذب النظام الجديد والأجور التنافسية إنتباه الأساتذة من الجامعات الكبرى ، بما في ذلك جامعة أكسفورد ، وجامعة كامبريدج ، وكلية كينغز في لندن ، وغيرها.

و كان فريق المشروع يخطط للقيام بمشروع طرح أولي ICO في محاولة لجمع التمويل ، لكنهم ألغوا تلك الخطط بسبب المخاوف التنظيمية المتعلقة بالتعريف القانوني لمنتجات ال ICO ، والتي يتم تعريف العديد منها على أنها أوراق مالية securities .

الشكوك المحيطة بوجود جامعة تعمل بنظام البلوكتشين

على الرغم من أنه يبدو وكأنه حالة إستخدام جديدة واعدة تُظهر مدى إنتشار تقنية البلوكتشين على نطاق واسع ، إلا أن بعض الخبراء يعبرون عن شكوكهم فيما يتعلق بالحاجة إلى التطبيق العملي وإستخدامه لبناء جامعة أكثر كفاءة.

أعربت ميشيل فينك ، مؤلفة كتاب “Blockchain Regulation and Governance in Europe” ، عن شكوكها بخصوص الجامعة الجديدة قائلة:

“بالنظر لأساسيات النظام ، يفتقد المشروع لفهم جوهر التعليم الجامعي ، من المؤكد أن العنصر التعليمي هام ، ولكن بنظرة أوسع ، يتعلق الأمر أيضًا بتعلم مجموعة من المهارات المجتمعية و الدخول في مجتمع واقعي يدعمك ويدفعك ويحفزك في طريقك أثناء مرحلة الشباب .

و قالت السيدة “فينك” أنها تشك في أن الجامعة ستتم الموافقة عليها في نهاية المطاف بموجب قوانين حماية البيانات الأوروبية الحالية ، وأن التكلفة ستثبت أنها عقبة كبيرة.

و أضافت :

“من منظور إقتصادي ، لا أرى كيف يمكن أن يعمل ذلك المشروع ، بالنظر لتكاليف التعليم 19200 دولار في السنة يمكن أن تستفيد العديد من الجامعات من تبني التكنولوجيا لكن ليس من الواضح حقاً بالنسبة لي ما الذي يمكن أن تضيفه تقنية البلوكتشين للتعليم “.

و لكن على الرغم من هذه الشكوك ، ما زال بروجي متفائلاً بشأن الجامعة التي ترتكز على تقنية البلوكتشين ، مضيفًا أن العالم يحتاج إلى المزيد من الجامعات ، وأن المزيد من الطلاب سيبحثون عن الجامعات التي يسهل الوصول إليها حيث أن معدلات القبول تستمر في الإنخفاض.
و أضاف :

“نحتاج لرؤية أفكار جديدة عن التعليم العالي و هذا لأننا في العقد القادم سنشهد وجود أكبر مجموعة من الطلاب في التاريخ البشري يبحثون عن شهادة جامعية.
على الصعيد العالمي ، نحن لسنا مستعدين لذلك. سنحتاج لبناء مئات الجامعات الجديدة. أعتقد أن جامعة “Wolf” يمكنها أن تسد بعض الحاجة في هذا الجانب ”

المصدر : newsbtc.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.