شركة Monero تنشئ موقعاً إليكترونياً لمحاربة المخترقين

0

أنشأت شركة “مونيرو” Monero موقعاً تعليمياً جديداً على شبكة الإنترنت ، على أمل منع حدوث المزيد من حالات إختراق عملتها الرقمية ، وبهدف منع إنتشار البرمجيات الخبيثة ، بحيث يمكن للمستخدم الدخول إلى الموقع وشرح مشكلته وتوضيح شكل الإختراق الذي تعرض له ، ومن ثم يتواصل معه أحد العاملين بفريق الموقع لمساعدته ، كما أن الموقع يتميز أيضاً بالقيام بتقديم النصيحة وطرق الوقاية من هذه البرمجيات ، من قبل حدوثها .
وهناك العديد من الأمثلة التي لا حصر لها على البرمجيات الخبيثة التي تستهدف تعدين العملات الرقمية ، خلال العام الماضي أو ما يقرب من ذلك ، حيث تم الكشف في شهر مايو الماضي ، عن أن هناك إحدى البرمجيات الخبيثة تسمى بـ Xbooster ، قد إستطاع مالكها الإستحواذ على ما يعادل أكثر من مائة ألف دولار من عملة الـ Monero ، وهي من العملات الرقمية التي يصعب تعقبها .
وقد صرح “جاستين إهرنهوفر” Justin Ehrenhofer – وهو مدير فريق مكافحة البرامج الخبيثة – لموقع CCN الإخباري قائلاً :
” إن المخترقين يفضلون عملة الـ Monero لسببين ، السبب الأول هو أنها عملة ذات خصوصية وسرية ، لذا فالمخترقون لن يكونوا بحاجة إلى القلق من أن تقوم الشركات المتضررة أو قوى تطبيق القانون بتعقبهم فيما يفعلونه بعملة الـ Monero بعد أن يقوموا بتعدينها . والسبب الثاني هو أن عملة الـ Monero تستخدم تقنية إثبات العمل Proof of Work ، وهي طريقة خوارزمية صديقة لوحدة المعالجة المركزية CPU ، ووحدة معالجة الرسومات GPU في جهاز الحاسب الآلي ، مما يسهل عليهم مهمتهم ، ومن خلال هذين السببين يتبين لنا لماذا يفضل المخترقون مهاجمة عملة الـ Monero عن باقي العملات الرقمية الأخرى ” .
إن امكانية الاختراق باستخدام البرمجيات الخبيثة ليست مقتصرة فقط على عملة الـ Monero ، بل حدثت من قبل مع البيتكوين وعدة عملات رقمية أخرى تم مهاجمتها ، ولكن الخصوصية والسرية التي تتميز بها عملة الـ Monero يجعلها تقف متفردة بين باقي العملات الرقمية ، وتصبح مطمعاً للمخترقين .

في الأسبوع الماضي ، ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” WSJ ، أنه تم غسل أكثر من مائة مليون دولار من خلال منصات تبادل العملات الرقمية ، عن طريق استخدام المخترقون لمنصة “شيب شيفت” Shapeshift ، وهي منصة لتبادل العملات الرقمية المتعددة ، حيث قاموا بتحويل عملة البيتكوين Bitcoin إلى عملة المونيرو Monero ، حتى لا يتم تعقبها .
وقد تم القيام بهذه المبادرة الجديدة من نوعها ، لمساعدة ضحايا هذه الاختراقات ، بالإضافة إلى توفير معلومات من الممكن أن تكون مفيدة في منع وقوع حالات اختراق أخرى .
وأقر “إهرنهوفر” أيضاً أن زيادة انتشار البرامج الخبيثة المتعلقة بعملة الـ Monero ، أدت إلى تشكيل فريق العمل الخاص بمكافحة هذه البرامج .

وأضاف أن شركة Monero ذاتها ومجتمع المستخدمين لا يهاجمان أجهزة الحاسب الآلي ، ولكن تتعرض الأجهزة للهجوم لأنها سهلة الإختراق ، لذا يقرر المخترق تشغيل برامج التعدين على الأجهزة المخترقة .

عزيزي القارئ ، بإمكانك وضع تعليقك أسفل الخبر ..

المصدر : CryptoNewsReview

إقرأ أيضاً :

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.