الريبل تقود مجموعة من المؤسسات في مهمة إقناع السلطات الأمريكية بتسهيل تشريعات العملات الرقمية

0

تتحرك مجموعة من الشركات الرئيسية في سوق العملات الرقمية و صناعة تقنية البلوكتشين سويا من أجل الضغط على السلطات الأمريكية من أجل دفع صناع القرار لإصدار تشريعات صديقة للعملات الرقمية و تقنية البلوكتشين .
و تتحالف مجموعة من شركات التقنية المالية من أجل دفع جماعات الضغط في العاصمة جزئيا تجاه مجال العملات الرقمية ، و تضم هذه المجموعة شركة الريبل بجانب عدد من المشاريع ذات الحجم الأصغر .
و تم إصدار بيان المجموعة يوم الخميس بعد إعلان تشكيل التحالف و الذي سيتضمن أيضا مجموعة Klein/Johnson Group الإقتصادية و هي مجموعة مؤيدة من قبل الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة و تعمل في مجال التقنية المالية .

و من الواضح أن المجموعة تشعر بالتهديد بسبب المناخ الحالي المحيط بالوكالات التنظيمية في الولايات المتحدة ، مثل هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) ، الذين كانوا يتحركون لشن حملات على مشاريع الطرح الأولي ICOs ومشاريع العملات الرقمية الوهمية ، ومعاملتها كما لو كانت ( Securities – أوراق مالية ) بدلاً من كونها سلع أو أصول متخصصة .

في الوقت الحالي هناك إنقسام داخل حكومة الولايات المتحدة حول كيفية تنظيم صناعة العملات الرقمية على أفضل وجه ، مع القضايا الرئيسية المحيطة بتعريف أنواع مختلفة من العملات الرقمية ، والتي تقع إلى حد كبير في فئات ( Securities – أوراق مالية ) ، أو (utility tokens – عملات للإستخدام ) أو سلعة .
و أطلق التحالف الجديد على نفسه مسمى “the Securing America’s Internet of Value Coalition” و سيكون هو الضاغط و الممول الرئيسي تجاه إصدار تشريعات صديقة للعملات الرقمية في Washington, DC
و بخصوص الحديث عن التحالف الجديد ، قال الرئيس التنفيذي لشركة الريبل ” كريس لارسن” :

“نحن نتفهم أن مجال العملات الرقمية و البلوكتشين معقد للغاية ، هناك العديد من المعلومات الخاطئة ، و لكن الخبر الجيد أن هناك إهتمام كبير بهذا الشأن في Washington, DC”

و سيدفع التحالف مبلغ 25 ألف دولار شهريا بالإضافة لعشرة آلاف من عملة الريبل للمؤسسة التابعة لللّوبي و التي سوف تعتبر مدفوعات نقدية للمؤسسات الفيدرالية التابعة لللوبي .
و قال “لارسن ” أن القرار بتجزئة المبلغ المدفوع للمؤسسة بالعملات الرقمية ، يعد قرار إستراتيجي ، لأنه يعطيهم واجهة للعملية ، و جعل هذه العملية مربحة بالنسبة لهم سيكون التقديم الأفضل للعملات الرقمية و تحديدا الريبل أمام السلطات التشريعية .

“هذه الطريقة سمتنحهم بعض المكاسب و بعض المخاطر أيضا ، و لكنها ستجعلهم يتذوقون طعم العملية و يدخلون إلى مطبخ الصناعة “

“الإشكالية المحيطة بتصنيف العملات الرقمية ”
تبقى المشكلة الأساسية حول تصنيف العملات الرقمية أنها لا تخضع جميعها لسلطة تشريعية واحدة ، مما يزيد من صعوبة تقسيم المسؤوليات بين الوكالات التشريعية في الولايات المتحدة بما فيها ال SEC و ال CFTC

و في الآونة الأخيرة ، أصدرت عدة محاكم أمريكية العديد من الأحكام التي تضيف مزيدا من الإرتباك ، وآخرها حكم لقاض إتحادي ينص على أن العملات الرقمية ينبغي أن تعامل كسلعة.
يؤكد هذا الحكم أن القضايا المحيطة بالعملات الرقمية يجب أن يتم التعامل معها من قبل CFTC وليس SEC ، وهذا أمر جيد بالنسبة لصناعة العملات الرقمية .
و على الجانب المقابل ، فإن قاض إتحادي آخر وضع حكم مربك آخر في الشهر الماضي ، حينما زعم أن مشاريع الطرح الأولي و الإستثمارات الناتجة عنها لابد أن تخضع لقوانين ال Securities كما حددتها لجنة ال SEC
و قال القاضي الذي أصدر هذا الحكم :

“هدف الكونجرس من سن قوانين الأوراق المالية هو تنظيم الإستثمارات ، بأي شكل كانت وبأي اسم يطلق عليها “

إن وجود جماعات ضغط مفوهة ومقنعة في العاصمة يمكن أن تساعد في إنتاج تشريعات صديقة للعملات الرقمية مما يعد أمر إيجابي للسوق بكامله ، حيث يتزايد إهتمام المستثمرين حول رد فعل السلطات التنظيمية على منتجات مثل صناديق البيتكوين ETF و منصات التداول القادمة Bakkt .

المصدر : newsbtc.com

أقرأ أيضا المقالات التالية :

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام ArabfolioNews

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.