إدراج العملة في البورصة ليس ضامنا لنجاحها

0

من المفترض على نطاق واسع أن إدراج عملة رقميّة في البورصة هو ضامن أكيد على نجاحها على المدى البعيد. إذ يعتقد العديد من مشتري ICO وقادة المشاريع أن هذا الأمر محوري في تقرير مصيرهم ومع ذلك فإنّ نظرة متأنّية على بعض العملات ذات الشعبية المنخفضة والمدرجة في الأسواق المالية تكشف أن هذه الفكرة خاطئة

التبادلات الضخمة ليست كلها كما تبدو عليه

“متى سيتم الإدراج في Binance ؟”. هي الأغنية المعتادة التي تسمعها من مالكي التوكونات في مجموعات الدردشة في تيليغرام. و بالنسبة للعديد من فرق ICO ، فإن الحصول على قائمة كبرى للتبادل هي قمة الإنجاز. حيث تُعد السيولة والتحقق من المصداقية والمصداقية التي توفرها بورصة من الفئة الأولى عاملاً أساسيًا في دفع المشاريع إلى المرحلة التالية. إن المضخة المضمونة التي تبشر بإدراجها في بورصة مثل Binance هي أيضاً موضع ترحيب من قبل أصحاب الحقائب الذين يستمتعون بفرصة تفريغ أصولهم ونقلها إلى الموجة التالية من التجار.

لكن عندما تخفت الأضواء المصاحبة لإدراج عملة رقميّة في البورصة ويتحوّل الصخب الذي يفتعله المدردشون على مجموعات تيليغرام إلى همسات عندها فقط يبدأ العمل الصّعب. فخلق مشروع يقدم عملة ذات قيمة عالية على المدى البعيد وقادر على افتعال طلب متزايد عليها لهو أمر شديد الصّعوبة. والكثير من أصحاب المشاريع ليس لهم النفس الطويل لمتابعة التيّار وتحمّل العمل الشّاق ودعم مجتمع العملة وتطوي البروتوكول وبناء الشراكات. في النهاية فإن إدراج العملة في البورصة أمر سهل لكن إثبات قدرتها على البقاء صعب للغاية.

التبادلات من المستوى الأول توفر السيولة وليس الطلب

هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن يقدمها التبادل على بورصات من الدرجة الأولى مثل Okex أو Huobi أو Binance ، وليس أقلها السيولة. مع وجود العديد من الأصول الأخرى المتاحة بسهولة ، بما في ذلك أزواج التداول ETH و BTC ، فإن الإنزلاق والخروج من رمز مميز أمر سهل. لكن هناك أمر واحد لا تستطيع هذه المنصات توليده هو الطلب. يجب أن يكون هناك سبب وراء رغبة التجار في شراء مادة عرض معينة ، وهذا هو الأمر الذي تتعثر فيه الكثير من المشروعات.

شهدت Binance تداول 1.3 مليار دولار في الـ 24 ساعة الماضية ، بما في ذلك 42 مليون دولار من EOS و 20 مليون دولار من STELLAR. استمرّ في العمل ضمن قائمة الرموز المميزة المتداولة ، وستجد مئات الرموز المميزة التي تم تسجيلها بين 0٪ و 0.01٪ من إجمالي حجم التداول في المنصة. وفي الـ 24 ساعة الماضية ، تم تداول 71،000 $ فقط من QLC Chain (QLC / BTC) و $ 12،000 فقط من BREAD (BRD / ETH). مع وجود أزواج تداول أقل شعبية لدى Binance ، هناك العشرات من الأصول مع حجم أقل: في حالة VIA / BN و RLC / BNB ، فقط 742 $ و 549 $ على التوالي.

الكثير من العملات الرقميّة في البورصات الرئيسية ليس لها حجم يذكر

على Okex ، تبدو الأسواق منخفضة الحجم أسوأ من تلك الموجودة على Binance. فالعديد من أكثر من 500 زوج تداول مدرجة في بورصة هونج كونج لها حجم صفر أو واحد. خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية ، تم تداول $ 1 فقط من Unikoin Gold (UKG / ETH) ومجموع إجمالي 4 $ من التداول CAG / BTC و CAG / USDT

في الواقع ، سجلت 50 ٪ من جميع أزواج التداول في Okex أقل من 35،000 دولار من حجم التداول في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.

ويعتبر Huobi ، ثالث أكبر بورصة في العالم بعد Binance و Okex ، أفضل بكثير هامشيًا ، ولكن الزوج الأقل شعبية (ADX / ETH) لا يزال يناضل من أجل كسر عتبة 1000 دولار. في Bitfinex ، رابع أكبر بورصة في العالم ، يكون الحجم المنخفض للغاية شديدًا بشكل خاص: حيث تم تداول 79 دولارًا من Aragon (ANT / USD) و ANT / BTC) في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة ، و 166 دولارًا من Everepedia ، و 66 دولارًا من PAI / USD.

عدد كبير من البورصات المرموقة المذكورة آنفا تضع رسوما ذات مئات الآلاف من الدولارات على معلوم التسجيل بها. ورغم ذلك فإن التثبّت من تحرّكات السّوق خلال الأشهر الستّ الأخيرة فعلى كلّ عملة ناجحة قد نجد عشرة عملات أخرى في طور الإندثار لذلك فمن الواضح أنّ الإدراج في البورصة ليس ضمانا للنّجاح.

المصدر: livebitcoinnews.com


إقرأ أيضا :

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.