معركة المتصفحات : زيادة مستخدمي Brave ، سببها تحديث سياسة خصوصية Google

معركة المتصفحات - مكاسب Brave للمستخدمين، سببها تحديث سياسة خصوصية Google

0

قام متصفح Google Chrome مؤخرًا بتحديث سياسة الخصوصية الخاصة به ، والتي تعمل الآن على تطويرها من خلال المختصين الأمنيين والمستخدمين ومجتمع بلوكتشين. ونتيجة لذلك ، ساعدت التحديثات Google التي لم تلقى قبولاً جيداً من المستخدمين في زيادة تنزيلات متصفح Brave.

على الرغم من أن موقع Facebook قد تأثر بشكل كبير بفضيحة Cambridge Analytica – وهي شركة خاصة تعمل على تحليل البيانات قد أشارت في وقت سابق الى أن فيسبوك قد جمعت معلومات تعريفية شخصية لـ 87 مليون مستخدم للفيسبوك – إلا أن برامج جوجل هي التي فشلت في كسب ثقة الناس في الآونة الأخيرة وذلك بسبب تحديثاتها التي تنتهك الخصوصية.

تتنقل الآن مجموعة خدمات Google في كل مكان من Gmail إلى YouTube. ويعتبر متصفح جوجل كروم ، هو واحد من البرامج الأكثر شعبية في السوق ، على الرغم من أنها تلقت انتقادات قاسية من بعض الناس في مجتمع الأمن و البلوكتشين.

وقبل بضعة أيام ، أصدرت شركة Google تحديثًا لسياسة الخصوصية الجديدة. جاء هذا جنبا إلى جنب مع بعض الأخبار الأخيرة حول خطة النتيجة الإجتماعية للشركة مع الحكومة الصينية والتي جعلت المستخدمين يفكرون في إستخدام البدائل.

Brave يتفوق على عملاق البحث Google

لقد تم تجاهل وفشل العديد من المتصفحات خلال السنوات الماضية وذلك بسبب حالات الأمن والخصوصية المشكوك فيها ، ويبدو أن جوجل قد اتخذت للتو خطوة من شأنها أن تجعل بعض المستخدمين يفكرون مرتين قبل إستخدامه . الآن تسجيل الدخول إلى خدمات Google أصبح إلزاميا.

وهذا يعني أن تسجيل الدخول إلى إحدى خدمات Google يعني بالضرورة تسجيل الدخول إلى كل حساب متصل بإسم “المزامنة”.

وبالتالي ستتوقف Google عن إخطار المستخدمين بأنهم قد قاموا بتسجيل الدخول إلى الخدمات المتصلة ، وهو ما يشكل تهديدًا كبيرًا على الخصوصية للمستخدمين. حيث سيتم الآن تجاهل السؤال المتعلق بـ “موافقة المستخدم على المزامنة” بواسطة المتصفح.

وبالتالي ، يفضِّل الأشخاص إستخدام تطبيق تابع لجهة خارجية غير Google ، مما يدل فقدان الثقة ببرامج جوجل.

هذا هو المكان الذي يثبت فيه Brave نفسه ، وهو متصفح قائم على الخصوصية يعتمد على بلوكتشين بشكل خاص ويحتوي على أكثر من 10 مليون تنزيل على متجر Google Play ، للمستخدمين.

لدى Brave أربعة ملايين مستخدم نشط شهريًا ، ومن المتوقع أن يزداد العدد نظرًا لأن عددًا أكبر من الناس يقولون وداعًا لمتصفح Chrome. لا يكتفي Brave بدعم الخصوصية فحسب بل أيضًا يقدم الأمان ويساعد المستخدمين على التحكم في تصفحهم. يمكنهم حتى إستخدام الرمز الأساسي (BAT) لطلب الإعلانات التي يختارونها بدلاً من التعامل مع مئات الإعلانات كل يوم.

الأخبار لا تخدم Google بشكل جيد

في الآونة الأخيرة ، كانت هناك أخبار حول تطوير Google لنقاط إجتماعية للمواطنين الصينيين بالتعاون مع الحكومة التي ستستفيد من خدمات التصفح. في بعض البرامج التجريبية ، يتم تسجيل المواطنين الصينيين من 800 أو 900 نقطة.

هؤلاء الذين يحصلون على درجات أفضل يحصلون على فنادق أفضل وجامعات أفضل ويحصلون على معاملة إجتماعية أفضل ، بينما يتم تهميش الآخرين بشكل فعال. يحتوي البرنامج بأكمله على كاميرات مراقبة مع التعرف على الوجه ، وتتبع المستخدم على مدار 24 ساعة وأكثر من ذلك.

كما أن بعض مستخدمي Reddit يربطون Google الشركة ببرنامج التصفح كروم ، مما قد يكون ضارًا في بناء ثقة المستخدم ، وقد ورد سابقا أنه قد تم تقديم شكوى رسمية تتهم عملاق البحث Google بإنتهاك اللائحة العامة لحماية البيانات.

ومع ذلك ، يبدو الآن أن متصفح Brave الجديد لا يترك وراءة أي أعطال أو سياسات تنتهك الخصوصية والتي من شأنها جعل 2018 والسنوات المقبلة أفضل من خلال تقنية بلوكتشين.

المصدر : blokt.com

اقرأ أيضا :

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.