رغم ركود السوق Binance توسع إستثماراتها في جميع أنحاء العالم

رغم ركود السوق، Binance توسع استثماراتها

0

جاء 15 سبتمبر بإعلان من مؤسس شركة Binance والرئيس التنفيذي Changpeng Zhao أن أحد أكبر البورصات العالمية ستبدأ في اختبار منصة تبادل العملات الرقمية التي تدعم العملة الورقية في سنغافورة.

وفي حين أنه لم يتم تحديد تفاصيل أخرى ، فمن المفترض أن تدعم المنصة التي في سنغافورة الدولار المحلي .وقد تم إجراء إختبار تجريبي مغلق في 18 سبتمبر ، بعد أن شارك “تشاو” المدير التنفيذي لـ Binance الأمل في أن النظام الأساسي يمكن أن يبدأ تشغيله في غضون أشهر.

إن بدء المنصة في ثالث بلد في العالم اكثر ملاءمة لعروض العملة الأولية (ICOs) وهي أحدث خطوة طموحة في سلسلة من الأنشطة التي انخرطت فيها Binance خلال الأشهر القليلة الماضية.

التوسع في أوروبا

وقعت شركة Binance في شهر سبتمبر الماضي مذكرة تفاهم (MOU) مع شركة MSX PLC التابعة لشركة مالطا للأوراق المالية والتابعة للأصول الرقمية.

وكان الهدف الرئيسي للتعاون هو إنشاء منصة تداول. لم يكشف البيان الصحفي الرسمي عن الكثير من التفاصيل لكنه وضح أن المنصة المستقبلية ستستفيد من سجل بورصة مالطا الذي يمتد على مدار 26 عامًا من العمل كسوق مرخصة للأوراق المالية.

في 19 يوليو ، كشفت شركة Neufund – وهي عبارة عن منصة تعود ملكيتها إلى المجتمع, وتعمل على جمع الأموال من وإلى المجتمع لتمويل المشاريع الباحثة عن التمويل – عن أنها تشترك مع كل من MSX و Binance “لإنشاء بورصة عالمية منظمة لا مركزية للإدراج في الأوراق المالية وتداولها إلى جانب الأصول الرقمية.
وأفاد بيان صحفي للشركة أن Neufund ستصبح أول منصة إصدار اساسي من البداية إلى النهاية للأوراق المالية والعملات الرقمية ، على وجه الخصوص.

كما أكد الرئيس التنفيذي ل Binance هذا الإعلان:

“يسرنا أن نتشارك مع Neufund على الفكرة الرائدة لإنشاء نظام بيئي كامل لإصدار وتداول الأوراق المالية على بلوكتشين. ويمثل إعلان اليوم فصلاً جديداً لتطوير Binance ، بهدف تحويل الأصول المالية التقليدية إلى رقمية.

هذه ليست أول تجربة تجارية لـ Binance في مالطا فقد عملت الشركة بشكل مطرد على توسيع تواجدها في بلد اكتسب موقعها التنظيمي المحترف في تطور التكنولوجيا لقب جزيرة البلوكتشين “Blockchain Island”.

وكانت المرة الأولى التي أعلنت فيها الشركة عن إفتتاح مكتب لها في مالطا في نهاية شهر مارس ، بعد تلقيها رسالة تحذير من السلطات المالية اليابانية حول وضعها غير المسجل.

وفي وقت سابق من هذا الصيف ، قال “تشاو” لـ Cointelegraph في مقابلة له أن البورصة فتحت حسابًا مصرفيًا على الجزيرة ، مما يمهد الطريق لإدخال أزواج عملات رقمية مقابل العملات المحلية.

كما أشاد “تشاو” بـ “لوائح العملات الرقمية الفعالة والتي تتمتع بالشفافية” في الجزيرة:

“أصبحت مالطا مركزًا عالميًا لتكنولوجيا بلوكتشين من خلال لوائح عملة رقمية نشطة وشفافة. ستسمح هذه الشراكة لشركتي Binance و MSX بإستضافة الأصول المالية التقليدية على تقنية بلوكتشين من خلال الأوراق المالية “.

لم تكن جزيرة مالطا فقط من جذبت إهتمام Binance فقد أعلنت Binance وبورصة ليختنشتاين للأصول الرقمية (LCX)، في بيان صحفي صادر بتاريخ 16 أغسطس/ 2018 عن إطلاق منصة لتداول العملات النقدية مقابل العملات الرقمية.

ومن المقرر أن تتخذ الشركة من إمارة ليختنشتاين (إحدى دول أوروبا الوسطى) مقراً لها باعتبارها واحدة من بين أكثر دول العالم قبولاً للعملات الرقمية .

ووعد فريق Binance بتوفير وصيانة منصة التكنولوجيا ، في حين أن منصة Binance LCX ستتولى دعم العملاء والمتطلبات القانونية والعناية الواجبة ومكافحة غسيل الأموال (AML) والإلتزام مع الحكومة.

لهذا الهدف بالتحديد ، بدأت Binance LCX على الفور عملية التوظيف لبناء فريق من 10 إلى 15 شخصا لمكتبها في ليختنشتاين.

وقد علق رئيس وزراء البلاد في الإفتتاح ، أدريان هاسلر:

“نحن واثقون من أن الإطار والممارسة القانونيين الحاليين والمستقبليين في ليختنشتاين يوفران أساسًا قويًا لـ Binance LCX وغيرها من شركات بلوكتشين لتقديم خدمات استثنائية هنا في ليختنشتاين”.

توسع منصة Binance وصندوقها الإستثماري

اقتحمت Binance الفضاء ووسائل الإعلام في اليوم الأول من الصيف، وكشفت عن خطط لإنشاء صندوق إستثماري بقيمة مليار دولار لدعم مشاريع بلوكتشين. وقررت البورصة إستخدام رمزها BNB كوسيلة استثمارية تحت إدارة Binance Labs. وذكر أن الصندوق الإستثماري لن يشارك فيه إلا الشركات الرائدة. والأعضاء الذين يمتلكون 100 مليون دولار على الأقل في إدارة الأصول. وكما قالت “إيلا زانغ” ، رئيس Binance labs، خلال مؤتمر عبر الإنترنت:

“نحن نقوم بإدارة الأصول المناسبة. نحب قفل المشاريع الطويلة الأمد. حيث يتم تأمين المستثمرين ورجال الأعمال معا.”

وقدمت Binance Labs المزيد من التفاصيل في أغسطس. سيستقبل البرنامج حوالي ثماني عشرة شركات لكل دفعة لمدة 10 أسابيع ، وستقوم Binance Labs بتسليم 500،000 دولار لكل مشارك في البرنامج مقابل الحصول على حصة 10٪ في الشركة.

بالإضافة إلى الأموال ، ستقوم Binance Labs بتقديم التوجيه والمشورة الفنية والوصول إلى شبكة Binance ودعم الأنشطة غير الفنية وبناء المؤسسات.

إنتهى آخر موعد لتقديم الطلبات في 14 سبتمبر ، وسيتم عقد البرنامج الأول في سان فرانسيسكو ابتداء من 9 أكتوبر.

وفي الوقت نفسه ، في 31 يوليو ، جعلت Binance أول اكتتاب عام . دفعت الشركة في مزيج من النقود الورقية ، وأسهمت Binance وعملتها BNB الخاص بها لـ Trust Wallet ، وهي محفظة مقرها الولايات المتحدة ومفتوحة ومجهولة المصدر ولامركزية تدعم Ethereum (ETH) وأكثر من 2000 عملة رقمية مختلفة.

أكد “تشاو” على أن Trust Wallet هو فريق قوي من حيث المعرفة التقنية ولكنه يتطلب المساعدة في إستراتيجيتها التسويقية:

“لم تحظى المحفظة بالكثير من التسويق ، هنا يمكننا المساعدة. إنهم قويون تقنياً لكنهم لا يحبون التسويق ، الموارد البشرية وما إلى ذلك. الآن ، إذا اندمجوا معنا ، فلا داعي للقلق بشأن المال. “

إلى جانب تعزيز تطوير الأعمال في مجال الخدمات ، تخطط Binance لإدراج Trust Wallet كمحفظة إفتراضية في البورصة اللامركزية التي ينتظرها . وقال تشاو أن Binance تدرس المزيد من عمليات الإستحواذ.

وأشاد مؤسس شركة Trust السيد Viktor Radchenko بالإستحواذ كفرصة للعودة إلى التركيز على تطوير التطبيق والتكنولوجيا.

وجاء الإستثمار الرئيسي الآخر في شهر أغسطس ، عندما ساهمت Binance Labs – إلى جانب منافسيها من منصة OKEx و Huobi Capital – في جولة تمويل بقيمة 32 مليون دولار لمشروع عملة ثابتة جديدة من كوريا الجنوبية.

Dubbed Terra ، سوف يتم دمج السوق بالعملة الثابتة في أنظمة الدفع لما يسمى بـ Terra Alliance ، وهي مجموعة من شركاء التجارة الإلكترونية العالميين.

وشرحت “إيلا” المدير لصندوق “Binance Labs ” ، الدافع الكامن وراء مساهمتها ، حيث أن شبكة Terra القائمة من الشركات المتعددة والتي تنتظر بالفعل إستخدام عملتها :

“في الوقت الذي نرى فيه العديد من الأسواق المستقرة ، تعتبر رحلة Terra ذات مغزى خاص ، حيث أنها تصمم أحد البروتوكولات القليلة السعرية المستقرة مع إستراتيجية و إستخدام سوق قائم ومستمر وقوي”.

Binance في أفريقيا

قبل مالطا ، ليختنشتاين وسنغافورة كانت أوغندا. في مقابلة مع Cointelegraph في 28 يونيو ، شارك تشاو التفاصيل حول المنصة الجديدة في أوغندا ، Binance Uganda ، أول خطوات للشركة في تجارة العملات الرقمية تدعم الشلن الأوغندي ، جنبا إلى جنب مع العملات الرئيسية. وقد قيل إن Binance Uganda ستكون هيكلاً مستقلاً ولكن مع “تعاون تجاري قوي” مع المنصة القائمة.

من منطلق تسليط الضوء على أن Binance مهتم بالتوسع في سوق أفريقيا “بشكل عام” ، قال تشاو أن العمل في مشروع أوغندا “يتقدم بسرعة كبيرة” بفضل الدعم القوي من الحكومة والهيئات التنظيمية والصناعة:

“أوغندا هي وضع مثير للإهتمام حقا ، فقط 11 في المائة من السكان لديهم حسابات مصرفية. إنه تحدٍ وفرصة لذلك قد يكون من الأسهل تبني عملة رقمية كنوع من العملة بدلاً من محاولة الدفع من أجل إعتماد البنك. إنها تجربة مثيرة – أفريقيا سوق كبيرة ، ولهذا السبب نحن هناك.

كما أوضح أيضا تركيز Binance بشكل خاص نحو الأسواق الصغيرة ، لأنها أقل ضريبة من غيرها من الأسواق

تتمتع الشركة بسمعة جيدة ، لكن المدعي العام في نيويورك لديه بعض القلق منها حيث وجه العديد من التساؤلات مؤخراً. من المؤكد أن Binance ليست وحدها التي توسع أنشطتها في ساحات جديدة.

فقد تم إطلاق مكاتب لمنصة Huobi في أستراليا في 5 يوليو ، مع خطط لعملياتها في لندن لبدء التداول في الربع الثالث والعمليات التي مقرها الولايات المتحدة في المستقبل القريب. وفي غضون ذلك ، تتطلع Coinbase إلى اليابان وتأمين ترخيص مصرفي أمريكي.

لكن Binance تتمتع بالتأكيد بالنتائج المتفائلة وسط أزمة السوق والركود ، والتي تم بالفعل مقارنتها بانفجار فقاعة الانترنت. وتظهر الأرقام التي تم جمعها من قبل شركة “ديار” في نشرة إخبارية في 20 أغسطس الماضي أن حجم التداول في Binance ارتفع بنسبة 21٪ في يوليو مقارنة بشهر يونيو.

وتحتل البورصة حاليا المركز الرابع على CoinMarketCap ، مع حوالي 1.2 مليار دولار في الصفقات خلال الـ 24 ساعة الماضية من وقت كتابة المقال.

في مقابلته في 6 يوليو ، شارك “تشاو” المدير التنفيذي لـ Binance توقعاته بأن أرباح الشركة ستصل إلى مليار دولار في عام 2018.

كما أوضح أيضا بأنه غير منزعج من إنخفاض حجم التداول ، سواء على Binance وغيرها من منصات تداول العملات الرقمية خلال عام 2018 ، مشيرا إلى أن “الأسواق تبالغ في رد فعلها” سواء عندما تسير الأمور بشكل جيد ، وعندما تسير في الإتجاه الآخر أيضا ، وهذا إنه “شاهد هذا عدة مرات: خمس أو ست مرات ، في دورة سنوية”.

قد تكون أزمة السوق حافزًا لنشاط Binance

كما أوضح “تشاو” ،أن الشركة تستعد “لزيادة طموحة مستقبلا ،”حيث تقوم Binance بتحسين أنظمتها للسماح لمزيد من الحجم 100 أو 1000 مرة أكثر مما تدعمه في الوقت الحاضر.

“لا أعرف متى سيحدث ذلك ، لكن علينا أن نكون مستعدين لذلك.
“ممثل آخر للشركة ، استأجر حديثاً المدير المالي وي زهو ، قال لـ Bloomberg أن 300 شخص من 39 دولة مختلفة ، يعملون في هياكل Binance في الوقت الحالي ، لن يكون كافياً لدعم خطط الشركة الطموحة في المستقبل القريب.

في مؤتمر سنغافورة ، أوضح “تشاو” أنه يريد أن تطلق الشركة ما بين 5 إلى 10 بورصات في العالم الواحد في كل عام. كما أكد أن Binance تبقى في صحة جيدة بغض النظر عن تراجع السوق ، مع أرباح 200 مليون دولار خلال الربع الأول من عام 2018 و 150 مليون دولار في الثانية.

ولكن أحد الأمور المهمة التي لم يعلق عليها الرئيس التنفيذي لشركة Binance كانت هي الإدعاءات المحتملة من مكتب المدعي العام في ولاية نيويورك.

حيث أنه في 18 سبتمبر ، أصدر المدعي العامة “باربرا أندروود” تقريرا ، والذي ينص ، على أن هناك انتهاكاً محتملا في منصات التداول: Binance و Kraken و Gate.io حيث يشير المدعي العام أن تلك المنصات قد تكون تفضل بعض التجار لديها على التجار الآخرين ،وأنها لا تلتزم القواعد التي تركز على العملات الرقمية ، وعلى هذا النحو ، جاء تقرير دائرة الخدمات المالية في نيويورك (NYDFS):

وكما يوضح تقريرنا ، فإن العديد من منصات العملات الإفتراضية تفتقر إلى السياسات والإجراءات اللازمة لضمان نزاهة وسلامة وأمن عمليات التبادل.

ومن خلال هذا التقرير ، نأمل أن نمنح سكان نيويورك الأدوات التي يحتاجون إليها لإتخاذ قرارات مدروسة حول ما إذا كانوا سيعهدون بأموالهم إلى منصة تجريبية خبيثة وللمساعدة في حماية أنفسهم ضد السرقة والإحتيال وإساءة الإستخدام “.

ويمثل التقرير نتائج “مبادرة سلامة الأسواق الإفتراضية” التي تم إطلاقها في أبريل ، حينما كان المدعي العام في نيويورك.

بعث المدعي العام برسائل إلى 13 تبادلاً للعملات الرقمية ، طالباً فيها معلومات حول عملياتهم والضوابط الداخلية والقضايا الرئيسية الأخرى. ثم اشار الى أن هناك انتهاكاً محتملاً في تلك المنصات التي لم تقدم المعلومات المطلوبة.

المصدر : Cointelegraph.com

اقرأ أيضا :

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.