شركة ريبل تعلن أن خدمتها ستدخل حيز التنفيذ في البنوك خلال مدة قصيرة

0

صرح ساجار ساربهاي رئيس العلاقات التنظيمية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط في شركة ريبل إن منتج xRapid الخاص بالحوالات سوف يدخل حيز الإطلاق التجاري قريبًا.

ولم تعلن ريبل حتى الآن عن أي بنوك تختبر أو تستخدم منتج xRapid وقالت في وقت سابق إن البنوك لن تكون أول من يجرب المنتج.

وقال ساربهاي إن أكثر من 120 بنكًا تتعاون حاليًا مع شركة Ripple ، بإستخدام منتجها المستند إلى البلوكتشين الخاص بها .

بدء تشغيل بلوكتشين الريبل تطبيق تجاري للمنتج الذي يركز على العملات الرقمية “في الشهر المقبل أو نحو ذلك” ،

وقال ساغار ساربيهاي ، رئيس العلاقات التنظيمية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط في شركة ريبل ، يوم الإثنين إن الشركة حققت تقدمًا كبيرًا مع منتجها xRapid ، الذي يهدف إلى مساعدة البنوك على تسريع المعاملات بإستخدام عملتها الرقمية XRP.

وأضاف ساربهاي عن xRapid في مقابلة مع أرجون كربال من CNBC

“أنا واثق جداً أنه في غضون شهر واحد أو نحو ذلك سنرى بعض الأخبار السارة القادمة في المكان الذي نطلق فيه المنتج مباشرة للعمل”

وأضاف أن منتج xRapid يستخدم العملة الرقمية XRP كنوع من “الجسر” بين العملات ، مما يسهل عملية تحويل الأموال بين الأفراد والبنوك وذلك بمعالجة المعاملات عبر الحدود بشكل أسرع.

على سبيل المثال ، قد يرغب أحد المصارف والبنوك في عمل تحويل نقدى من الدولار الأمريكي إلى الروبية الهندية. وفقا ل الريبل، تتطلب هذه العملية حسابات بالعملة المحلية تم تمويلها مسبقًا من أجل أن تتم. مع xRapid ، أما ريبل صرحت أنه سيتم تسريع العملية عن طريق تحويل الدولار الأمريكي إلى عملة XRP ، ثم إرسال الأموال في الخارج ، وتحويلها مرة أخرى إلى روبية هندية في الطرف الآخر.

وقد أبرمت الشركة صفقات مع العديد من المؤسسات المالية البارزة ، بما في ذلك سانتاندر وأمريكان إكسبريس. لكن هذه الشراكات ركزت في الغالب على منتج آخر يسمى xCurrent.

لم تعلن شركة ريبل حتى الآن عن أي بنوك تختبر أو تستخدم XRapid ، وقالت في وقت سابق إن البنوك لن تكون أول من يستخدم المنتج الذي يركز على العملات الرقمية. إن الشركات التي خضعت للتجربة تشمل عمالقة تحويل الأموال Western Union و MoneyGram و Firststarts MercuryFX و Viamericas و Cuallix.

وقال ساربهاي إن أكثر من 120 مصرفًا ومؤسسة مالية تتعاون حاليًا مع شركة ريبل ، وذلك بإستخدام منتجها المستند إلى xCurrent. يتم تعريف البلوكتشين أو تقنية دفتر الأستاذ الموزعة بشكل عام على أنها قاعدة بيانات لامركزية لتسجيل المعاملات – مثل دفتر الأستاذ ، ولا تتم مشاركتها إلا عبر مواقع متعددة وبدون أي سلطة مركزية تشرف عليها.

تستخدم شركة ريبل Ripple’s xCurrent من قبل البنوك لتسوية المعاملات الدولية. وتقول الشركة إن التقنيةالمستندة إلى تقنية دفتر الأستاذ الموزعة ، تُستخدم من قبل البنوك لتتواصل مع بعضها البعض ، للتاكد على أن كل مرحلة من مراحل الدفع عبر الحدود تتم في الوقت نفسه .

وقد اتخذت السلطات حتى الآن موقفا حذرا حول العملات الرقمية ، بسبب المخاوف من إمكانية إستخدامها لممارسات غير مشروعة مثل غسيل الأموال ، أو للإحتيال على المستثمرين. ومن بين المخاوف الأخرى التقلبات المرتبطة بالعملات الرقمية والقوانين المنظمة لها ، والتي لم تقنن حتى الآن ،والتذبذب الكبير والتراجع الكبير فى أسعار العملات الرقمية إلى حد كبير ، إلى مستويات غير مسبوقة في أواخر العام الماضي ، ولكنها لم تتراجع إلى حد كبير هذا العام.

وقال ساربهاي إن البيئة التنظيمية للبلوكتشين وتكنولوجيا العملات الرقمية تتحسن ، حيث بدأت هيئات الرقابة المالية ترى فوائد العملات الرقمية.

وقال لسي.ان.بي.سي

“قبل عامين كان الإختلاف بين مدى قوة وأهمية العملات الرقمية “.

وقال

“ما نشهده الآن هو المزيد والمزيد من التنظيم للعملات الرقمية لذا ، أعتقد أن التفكير السلبي يتغير الآن لأن صناع القرار والهيئات التنظيمية يرون أن هناك فائدة قوية من وجود الأصول الرقمية ، التى تأتى بها العملات الرقمية”

إرتفع سعر XRP إلى أكثر من 3 دولارات في العام الماضي ، وهو قفزة هائلة من 0.006 $ التي بدأها عام 2017، و بعد أن تراجعت بشكل ملحوظ منذ ذلك الحين ، تقدر قيمة العملة الرقمية حاليا بنحو 28 سنتا ، وفقا لموقع تتبع المؤشرات كوين ماركت كاب.

وحتى عند هذا السعر ، لا يزال لرسملة القيمة السوقية – محسوبة بضرب السعر من خلال عدد العملات المتداولة – بقيمة 11.2 مليار دولار ، مما يجعلها ثالث أكثر العملات الرقمية قيمة.

وتمتلك شركة ريبل ، التي تأسست عام 2012 ، حوالي 60 مليارًا من أصل 100 مليار XRP في التداول.

المصدر : CNBC

 تابعونا علي التلجرام لمتابعة احدث الاخبار والمقالات https://t.me/ArabfolioNews

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.