منصة Huobi تدخل السوق اليابانية بقوة وتخطط لتوسع عالمي كبير

منصة Huobi تدخل بقوة السوق اليابانية

0

منصة Huobi تدخل السوق اليابانية وذلك عن طريق حصولها على حصة الأغلبية في واحدة من المنصات الـ16 المعتمدة من الحكومة في البلاد والمسماة بـ “Bittrade” . وتقول الشركة أنها تخطط “لتوسيع نطاق منصة التداول هذه بشكل كبير لتصبح الأكبر في اليابان” ، مع التركيز على التوسع العالمي في المستقبل.

أعلن مالك منصة Bittrade يوم الأربعاء ، 12 سبتمبر ، أن شركة Huobi Japan Holding Ltd الفرعية المملوكة بالكامل لـ Huobi Global ، “ستحصل على حصة أغلبية” في البورصة. متحدثًا عن شراكته الإستراتيجية مع Huobi ، قال رجل الأعمال السنغافوري Eric Cheng ، الذي كان يملك 100٪ من الحصص في Bittrade:

“تنوي الأطراف توسيع نطاق برنامج التداول هذا بشكل كبير ليصبح الأكبر في اليابان مع توسيع خدماته على مستوى العالم”

كما أوضح “لي”، مدير Bittrade الجديد الأهداف الإستراتيجية المقبلة . وحسبما نقلت عنه insider ، قال لي:

“بالنظر إلى المستقبل، سنستفيد من شبكة السيد -“تشينغ” المدير التنفيذي لـhoubi – الدولية والشغف بتكنولوجيا بلوكتشين بينما نواصل التوسع جغرافيًا […] ومع الإستفادة من فريق قيادة Bittrade ورخصتها المعتمدة من الحكومة اليابانية، فإن هذه هي البداية فقط ونحن نأمل في تنمية بيتريد لتصبح اللاعب الأكثر مهارة في سوق العملات الرقمية اليابانية.”

Huobi to 'Aggressively' Enter Japanese Market

منصة Huobi وتوسعاتها

منذ تأسيسها في الصين في عام 2013 ، نقلت Huobi مقرها إلى سنغافورة. وتدعي الشركة الآن أن لديها حجم تداول متراكم من أكثر من 1 تريليون دولار ، مع “الملايين من المستخدمين” في جميع أنحاء العالم.

Huobi لديها الآن فريق عمل في كل من سنغافورة ، كوريا ، هونغ كونغ ، أستراليا ، الإمارات العربية المتحدة ، لوكسمبورغ ، وغيرها من البلدان في جميع أنحاء العالم” ، كما قالت الشركة.

بالإضافة إلى ذلك ، توسعت Huobi إلى مناطق أخرى من خلال الشراكات مع الشركات المحلية. في الشهر الماضي ، أعلنت Huobi أنها تقوم بإطلاق منصات لتبادل العملات الرقمية في الفلبين وروسيا وتايوان وإندونيسيا وكندا.

وتعتبر Huobi واحدة من أكبر بورصات العملات الرقمية في العالم، وقد احتلت المرتبة الرابعة في العالم من حيث حجم التداول اليومي، حيث شهدت حوالي ٥٧٣,٢ مليون دولار في التداولات على مدار ٢٤ ساعة وقت كتابة التقرير.

صعوبات دخول السوق اليابانية

واحدة من أكبر العقبات في دخول السوق اليابانية في الوقت الحالي هو الحصول على موافقة من وكالة الخدمات المالية (FSA).
منذ شرعت اليابان إستخدام العملات الرقمية كوسيلة للدفع في أبريل من العام الماضي ، أصبح من الضروري لجميع البورصات في البلاد التسجيل مع هيئة الرقابة المالية.

في العام الماضي ، وافقت الوكالة على 16 منصة . ومع ذلك ، فقد إنخفض معدل الموافقة منذ إختراق Coincheck في يناير كانون الثاني. ومنذ ذلك الحين شددت الوكالة عملية التقييم الخاصة لمنصات جديدة.

تعتبر Bittrade هي واحدة من 16 منصة تداول عملات رقمية فقط معتمدة من الحكومة اليابانية وكذلك تعتبر هي منصة التداول الوحيدة التي تم الإستحواذ عليها بالكامل من قبل مستثمر دولي – المليونير السنغافوري ورجل الأعمال “إريك تشينغ”. وحسبما علم في وقتٍ سابق، تلقت الشركة رخصتها في اليابان في يونيو ٢٠١٨.


اقرأ ايضا :

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام ArabfolioNews

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.