أوامر ال Short على الإيثيريوم تصل لأعلى مستوياتها يوم الجمعة

0

في خبر مهم للمستثمرين و المتداولين في سوق العملات الرقمية و بالتحديد عملة الايثيريوم ، وصلت أوامر “shorting” -البيع بالآجل – على عملة إيثيريوم إلى أعلى مستوياتها في جلسة تداول يوم الجمعة ، طبقا لبيانات منصة تداول العملات الرقمية الشهيرة “Bitfinex” .

وصل عدد أوامر ال Shorting -البيع بالآجل – في زوج الإيثيريوم مقابل الدولار إلى 208,689 بتوقيت 10:00 UTC يوم الجمعة ، في رقم قياسى جديد محطما أكبر عدد أوامر shorting سابق الذي كان 202,854 .
و تعد عملة الإيثيريوم ثاني أكبر عملة في سوق العملات الرقمية من حيث حجم السوق “Market Cap”

و تمثل النسبة الجديدة تصاعدا بقيمة 81.96 في المائة من أسبوع لأسبوع ، و بزيادة نسبة 162 في المائة من منتصف اغسطس الماضي .
و تشير التطورات إلى أن هذا الأسبوع غير مفضل تماما بالنسبة لسوق العملات الرقمية و عملة الإيثيريوم تحديدا ، فمن يوم 5 إلي 6 سبتمبر ، انخفض البيتكوين بأكثر من 1100 دولار ، ممثلا نسبة انخفاض 15 بالمائة تقريبا ، مع إنخفاض حجم السوق الكلي للعملات الرقمية “Market Cap ” بقيمة 40 مليون دولار.
و كما جرت العادة ، فإن العملات الرقمية الأخرى تتبع تحرك البيتكوين مع أى حركة كبيرة ، و بالطبع الإيثيريوم ليس إستثناء ، فمنذ ثلاثة أيام ، كانت قيمة الإيثيريوم بحدود 287 دولار في منصات التداول ، بينما تبلغ قيمته اليوم أقل من 221 دولار طبقا للرسم البياني الخاص بموقع “coin Desk”
و بذلك تشير تطورات السوق إلى إنخفاض قيمة عملة الإيثيريوم بنسبة 80 بالمائة من أكبر رقم وصلت إليه أكثر من 1200 دولار ، لذلك ربما ليس من المفاجىء أن نرى بعض المستثمرين فقدوا ثقتهم بالإيثيريوم ووصلت لأقل مستوياتها .

إقرأ أيضا : مشاريع الـ ICO’s تقوم بتحطيم سعر إيثيريوم

و لكن كما جرت العادة أيضا ، فبعد كل أوامر Short قوية من أعلى قمة وصلت لها العملة ، في هذه الحالة على المستثمر أن يتوقع إحتمال حدوث ” ضغط للعملة ” و بالتالي ردة فعل .
فعندما تزيد أوامر ال short بنسبة كبيرة ، فإن زيادة بسيطة في سعر العملة قد تتسبب في خسارة أوامر ال short و ضرب أمر وقف الخسارة من أجل تجنب خسائر أكبر ، و لذلك تبدو الطريقة الوحيدة لضرب أوامر ال short هي شراء العملة مرة أخرى .
بطبيعة العملات الرقمية و قد يسري الأمر على عملة الإيثيريوم فإننا قد نرى صعود مفاجىء في السعر بعد هذا الضغط .

و إذا شاهدنا معا الرسم البياني لشارت عملة الإيثيريوم ، سنجد أن أوامر ال short فشلت في ضغط سعر العملة في شهري يوليو و يونيو ، على الرغم من كون أوامر الشراء “long” كانت قليلة جدا في هذا التوقيت .
و بالنظر للبيانات من زاوية أخرى فإن أوامر ال short و ال Long في هذا التوقيت تبدو مشابهة لما حدث في شهري نوفمبر و ديسمبر العام الماضي ، بالنظر لتشابه الفرق بين مستويات الأوامر .
و يشير مؤشر RSI إلى إحتمالية الصعود بعد وصول عمليات البيع إلى حالة تشبع لذلك فإن حركة الصعود لا تزال محتملة .
و لكن يبقي تحليل الضغط و ردة الفعل غير مؤكد بسبب افتقار لإيثيريوم لمستويات دعم أمام الدولار في التحليل الفني .

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام ArabfolioNews

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.